بايج تفتح قلبها… تتحدث عن فضيحتها الجنسية ومرضها الخطير وإقدامها على الانتحار

بايج تفتح قلبها… تتحدث عن فضيحتها الجنسية ومرضها الخطير وإقدامها على الانتحار

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 11 ديسمبر,2017


اخيرا قررت النجمة بايج أن تفتح قلبها وتشارك الجميع قصتها الحقيقية حول الكثير جدا من الفضائح والمشاكل التي عاشتها هذا العام، وذلك حين ظهرت في البرنامج الاذاعي الخاص بالمذيعة المخضرمة ليليان غارسيا، وبدأت بايج بالموضوع الأهم وهي صورها والفيديوهات الجنسية الخاصة بها والتي تسربت عبر الانترنت، وقالت أنها صدمة كبيرة لا توصف وانها رفضت أن تغادر المنزل لوقت طويل.

واصلت بايج حديثها وقالت انها وافقت أخيرا على الخروج بعد الحاح صديقاتها، لكن أحد الرجال اقترب منهن في المطعم وقام بالاشارة اليها وهو يتحدث الى اصدقائه بكلمات جارحة عنها ويصفها بأقبح الالفاظ، وهو ما جعلها تتأكد من قسوة العالم وقررت أن تنهي حياتها وتنتحر، لكن مقابلتها لإحدى المعجبات التي اخبرتها أنها ما تزال قدوتها جعلها تغيير قرارها.

وطالبت بايج الجميع بالحذر من مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدت أن تلك الصور والفيديوهات حياتها الشخصية وانها اخطأت كثيرا في تصرفاتها. وكانت بايج تجهش بالبكاء اثناء حديثها مع ليليان غارسيا، وقالت أنها لا تريد أن تكون المرأة التي تشتهر بسبب فضيحة جنسية، وقالت ايضا انها تشعر بالشفقة على اكزافيير وودز لأنه عانى هو ايضا بسبب اخطائها هي.

وقالت النجمة الانجليزية انها عاشت فترة صعبة للغاية وفقدت الكثير من وزنها بسبب فقدان الشهية وتساقط شعرها ايضا بسبب بعض الامراض والحياة التي كانت تعيشها حينها، وقالت ان الاتحاد عاقبها بالايقاف اولا لأنها لم تقوم بالكشف الدورى في الموعد المحدد، لكن الايقاف الثاني كان بسبب سقوطها في كشف المخدرات بسبب تعاطيها لتلك الممنوعات وقتها. وأكدت بايج أن المسوؤلين يحبونها وأنها حين عادت مؤخرا همست ستيفاني ماكمان في اذنها بأنها ستكون على ما يرام.