تحليل سريع || ايجابيات وسلبيات صراع الأبطال 2017

تحليل سريع || ايجابيات وسلبيات صراع الأبطال 2017

الكاتب Marina Emad بتاريخ 19 ديسمبر، 2017


قدّمت WWE ليلة أمس إحدى العروض الأخيرة للعام، ورغم أن معظم النتائج كانت متوقعة بسبب مجرى السيناريو وتوقعات مكاتب المراهنات، فلن نطيل عليكم بالحديث وسنكتفي هنا في هذا التحليل بالحديث عن أبرز الإيجابيات والسلبيات التي شهدها ليلة أمس في صراع الأبطال 2017، وسنسردها لكم تاليا على شكل نقاط مُتلاحقة:

الايجابيات:-

  • تم احياء لقب الولايات المتحدة الأمريكية بعد فترة من وفاته باعطاءه لدولف زيغلر أخيراً، وفرصة جيدة لرجوع زيغلر للساحة من جديد.
  • اضافت بوبي رود اعطت طابع الحماس فقط، كون الجماهير لم تكن متحمسة مع زيغلر أو كوربين.
  • تناغم فاندانجو وتايلور بريز يظهر يوماً بعد يوم، ويرجع السبب لكثرة جلساتهم سوياً خلف الكواليس عوضاً عن خوضهم لنزالات سخيفة، رُبما سينتقد البعض منكم ذلك، ولكن هذا الفريق بات يشبه الهاردي بويز، بالطبع لن يأتي مثلهم ولكن اتحدث حالياً عن اللياقة وخفة الحركة تجعلهم مُلفتين للنظر لمن يشاهدهم للوهلة الأولى.
  • قوة لوك هاربر وإريك راون تجعلهم سيسطرون على قسم الزوجي قريباً “إذا استمروا”، ويجب الزج بهم سريعاً لدخول دائرة المنافسة على لقب الزوجي.
  • سأترك النزال ومجرياته، وأتخيل إقامة عداوة بين المُعتزل “إجبارياً” دانيال براين ضد شين مكمان في ريسلمينيا المُقبلة، اتمنى تصبح هذة ثمرة هذا النزال، وبالطبع لن يحدث إذا وافق الطاقم الطبي وإعطاء براين الضوء الأخضر للعودة من جديد.
  • كعادة أي جي ستايلز جعل غريمه جيندر مهال يظهر بالشكل اللائق ويقدم أفضل نزالاته، بعد الأداء الذي قدمه مهال ليلة أمس، أصبح حتمياً عدم عدوته “كجوبر” من جديد، آداء يجعلك تشفع له على مافعله طيلة ال6 أشهر الماضية.

السلبيات:-

  • إذا لم يستغل دولف زيغلر فوزه بلقب الولايات المتحدة محاولاً إعادة رونقه الذي فُقده، سيخسر آخر رصيد له مع إدارة الاتحاد، كونه اخفق عدة مرات في خطف انظار الجماهير.
  • بالرغم من الآداء القوي لكوربين الذي يتضح في جميع نزالاته، ولكن!! مازال يفتقر للتواصل الجيد مع الجماهير ومع قلة خبرته في تعامله معهم، أصبح يراه الجميع بالمصارع “الفاتر” في حركاته وشخصيته داخل الحلبة.
  • فرق الزوجي التي شاركت في المواجهة، تحتاج “لفرق زوجي”، فقد اتخذت الجماهير هذا النزال لتستريح قليلاً كالفاصل الإعلاني.
  • نهاية متوقعة لنزال السيدات، تشارلوت مازالت الوحيدة في قسم السيدات تستحق اللقب، ولكن ما اظهر النزال على الساحة هو تدخل البقية منهن في مجرياته.
  • حان الوقت ليتوقف الاتحاد عن اظهار فاندنجو وتايلور بالشخصيات “الكرتونية”.
  • تناغم كيفين أوينز وسامي زين الجيد، جعل شينسكي نكامورا وراندي أورتن يظهرون بالمستوى المتوسط بجانبهما.
  • آداء متوسط لستايلز لإظهار جيندر مهال بشكل أفضل.

 

تحليل|| مـاريـنا عـماد