تحليل سريع || ايجابيات وسلبيات عرض سيرفايفر سيريز 2017

تحليل سريع || ايجابيات وسلبيات عرض سيرفايفر سيريز 2017

الكاتب Marina Emad بتاريخ 20 نوفمبر,2017


قدّمت WWE واحدا من أقوى عروض العام، ورغم من أن معظم النتائج كانت متوقعة بسبب مجرى السيناريو وتوقعات مكاتب المراهنات، إلّا أن كل ذلك لا ذنب للاتحاد به على الإطلاق.

ونركز هنا على محتوى العرض بحد ذاته بغض النظر عن الاعتبارات السابقة، ولن نطيل عليكم بالحديث وسنكتفي هنا في هذا التحليل بالحديث عن أبرز الإيجابيات والسلبيات التي شهدها عرض سيرفايفر سيريز 2017، ونسردها لكم تاليا على شكل نقاط متلاحقة:

الايجابيات:-

  • اختيار نيوداي وذا شيلد لافتتاح مواجهات العرض الرئيسي كان موفقا للغاية ودافعا كبيرا للجماهير لمتابعة بقية أحداث ومواجهات العرض الشيق بعد إشعالهما للمدرجات بصورة مُلفتة.
  • تناغم فريق نيوداي الذي بات واضحاً جعل النزال حماسياً، خصوصاً مع الظهور المميز للمستوى الفريد الذي اطلوا علينا به ليلة أمس، بالإضافة لتناسق الأداء بين دين أمبروز وسيث رولينز “فقط” بات واضحاً هو الآخر، حيث انسجم نيوداي مع خصومهم بشكل رائع.
  • مواجهة جيدة بين فريق الرو وسماكداون للسيدات، بالإضافة لإقصاءات لم تكن في الحسبان، بدأت ببيكي لينش “البكبوكة” -كما يلقبها زوار موقعنا الكريم- ثم بايلي تليهما نايا جاكس، أدت إلى زيادة الإثارة في مجريات النزال، وجعلت البعض يتشتت في اختيار الفريق الفائز.
  • نزال قوياً بين فريق شيمس وسيزارو والأخوين أوسو، ويأتي في المرتبة الثانية بعد مواجهة ذا شيلد ونيوداي الأولى.
  • لم يخذل بارون كوربين متابعينه دائماً، جسده القوي يمنحه أداء عنيف داخل الحلبة، يعطيه رونق وبهاء خاص به، يعمل جاهداً على تطوير ذاته، مُتمكن في دور “الشرير”، نزالاته دائماً جيدة، ولكنه لم يرتقي لفوق ذلك حتى الآن، ولكن سيصل يوماً ما.
  • ظهرت إليكسا بليس بمستوى جيد أمام تشارلوت، جعلتها تهيمن على الملكة -كما تلقها الجماهير- أغلب وقت النزال.
  • لم يمنع الآلم الذي يعاني منه أي جي ستايلز في فقرات ظهره مُنذ تواجده في TNA -ويرجع السبب لحركة The Spiral Tap-، إلا أنه قدم مستوى استثنائي بالرغم من عدد “السوبليكس” الذي استقبلها، ليجعل الوحش غير قادر على الوقوف بعد إعلان النتيجة.
  • الحدث الرئيسي للعرض بين نجوم سماكداون ضد نجوم الرو، تخلله لقطات عديدة نستعرضها عليكم سريعاً:
  1. مشهد شينسكي نكامورا وفين بالور جعلني انتقل لاتحاد NJPW، انسجام الطرفين في القتال خلق حماساً جماهيراً وجعل الكُل يتطلع لرؤية عداوة بينهما.
  2. لعل الإدارة أرادت أن تراقب ردة فعل الجماهير تجاه بوبي رود المُلقب بـ”قرين تربل أتش”، لذلك جعلت الإثنين يتواجهون في الحلبة، وجاءت ردة الفعل جيدة، فرُبما نشهد رود يواجه أتش يوماً ما ويجعله مكمان “هنتر جديد”.
  3. اختلاف ساموا جو مع برون سترومان أثناء النزال قد يجعلنا نشاهد عداوة بينهما الفترة القادمة، بالإضافة لخلافه مع تربل إتش المفاجئ.
  4. بات شبة مؤكد على عداوة بين هنتر وكيرت أنجل، رُبما تتوج في الرويال رامبل أو في ريسلمينيا.
  5. ظهور سامي زين وكيفين أوينز مرات عديدة معا وخصوصاً ضد سماكداون، ربُما سنشاهدهم في عرض الرو قريباً، أو كفريق ينافس على أحزمة الزوجي.

السلبيات:-

  • طول مدة العرض الذي تجاوز الستة ساعات وهو أمر مرهق لكل المشاهدين.
  • استمرار الاتحاد في جعل عرض سماكداون في المرتبة الثانية، بالرغم من ضمه لمصارعين على مستوى ممتاز وتمتعه بجماهيرية أفضل من الرو نظراً لمدة وقته التي تدوم لساعتين بدلاً من ثلاثة ساعات.
  • ظهر رومان رينز في نزاله مع فريقه ذا شيلد بالمنظر “الهش” وكأنه عضو جديد في فترة تعارف على الدرع من جديد.
  • إقصاء بيكي لينش سريعاً في بداية مجريات النزال، بالرغم من قدرتها على الاستمرار طيلة فترة المواجهة وخصوصاً لتمتعها بشعبية جيدة.
  • اتضح من أول النزال فوز فريق الرو “للسيدات”، ويرجع السبب لتواجد اليابانية أسكا التي تحظى بسلسة انتصارات طيلة فترة تواجدها في NXT، فمن الصعب تحطيم سلسلتها بمنتهى السهولة.
  •  الإثارة لم تجد طريقها لمواجهة سيزارو وشيمس ضد الأوسو، رُبما لعدم تفاعل الجماهير معهم أثناء مجريات النزال،  مع استمرارهم على نمط مُعين، يحتاج كلا الفريقين لضخ دماً جديداً.
  • نزال تشارلوت وبليس يعتبر بـ”ذوات الدم البارد”.
  • احتياج فينس مكمان لبروك ليسنر جعله أعمى ومغيب العقل عن أهمية إبهاج الجماهير، بالرغم من فشل ليسنر في استقطاب نسب مشاهدة عالية لعرض الرو، فقد ملت الجماهير من تكرار مشهد ضحية ليسنر الذي يقف وسط الحلبة بعد انتهاء النزال ليستقبل تحية الجماهير له على ماقدمه من مواجهة ممتعة (( احباط جديد ومُخزي للقب WWE أمام اللقب العالمي)).
  • توغل الشك في قلوب جماهير WWE حول خيانه تريبل اتش لكيرت أنجل في نزال الرو ضد سماكداون، ولكن لم يتوقع أحد النهاية المُربكة، والتي جعلت انتصار الرو مجدداً على سماكداون، واصرار الاتحاد بأن الرو هو وجه الاتحاد الأول.
  • من الأفضل لكيرت أنجل أن يتجه لإدارة العروض خلف الكواليس.
  • كان من الأفضل اعطاء بروك ليسنر وأي جي ستايلز الحدث الرئيسي مع زيادة الوقت بدلاً من مواجهة 5 ضد 5، فرُبما قد شاهدنا نزال تاريخي بينهما.

 

تحليل|| مـاريـنا عـماد