تحليل|| 5 مصارعين مُحتملين لمواجهة أندرتيكر في ريسلمينيا 34

تحليل|| 5 مصارعين مُحتملين لمواجهة أندرتيكر في ريسلمينيا 34

الكاتب Marina Emad بتاريخ 19 يناير، 2018


استقبلت جماهير المصارعة حول العالم خبر رجوع الظاهرة الحية أندرتيكر لعرض الرو 25 المُقرر انطلاقه يوم الإثنين من الأسبوع المقبل بشكل صادم، ومن هنا بدأت تنطلق الأسئلة حول عودته.

فكيف لقامة عالية مثله أن تعود بهذة السهولة بعد ما شهدناه العام الماضي في ريسلمينيا 33؟، هل من المعقول أن ينافس من جديد؟، ومَن يا تُرى؟، وهل سيتمكن صاحب الـ52 عام من تحقيق الفوز أو على الأقل تقديم نزال جيد يليق بمكانته وتاريخه الطويل؟، خصوصاً مع مستواه الضعيف مُنذ مواجهته لسي أم بانك ريسلمينيا 29، وهل هذا اعتزال أم التخلي عن شخصية الرجل الميت؟.

اسئلة بدأت تتوارد في الخواطر ولم تظهر اجابتها، ولكن بدأت تتسرب الشكوك عندما انطلقت الأخبار تؤكد أن الرجل الميت سيخوض نزال في ريسلمينيا 34 بالفعل، وخصوصاً مع زيادة الشائعات حول جون سينا على وجه التحديد، ولكن دعونا هُنا أن ننتقي المصارعين المُحتملين في خوض نزال أمام أندرتيكر بعد قرابة الشهرين من الآن:

5- غولدبيرج:
يأتي المُصارع المعتزل العام الماضي في الترتيب الأخير والذي انهى خطابه حينذاك “أبداً لا تقل لا” دليل على عودته، في حقيقة الآمر تم وضع اسمه في القائمة على الرغم من وجود احتمال ضئيل لحدوث ذلك، ولكن! لما لا؟، خصوصاً مع تكريم غولدبيرج في قاعة المشاهير 2018، فرصة جيدة لاعتزال حقيقي وقوي على أكبر ساحات العالم في المصارعة، بالإضافة لمشاهدة نزال لاسطورتين بغض النظر عن المستوى المُتدني لغولدبيرج قبل اعتزاله.

4- كين:
اختيار غريب ولكنه واقعي، يُمر العُمر بالأخوين ولم يتقابل كلاهما مُنذ زمن طويل، إذا لم تخونني الذاكرة فقد جمعت الحلبة بينهم كأخوين مُنذ قرابة الخمس أعوام في الرو 1000، ومع شعبيتهم الهائلة يأبى عُشاق اللعبة التصديق أن أندرتيكر وكين ليسوا إخوة.

لك أن تتخيل عزيزي القارئ اعتزال الإثنان معاً على أكبر ساحات المصارعة على الأطلاق، بالطبع سيكون مشهد لا ينسى، فقد بدأ أندرتيكر يشعر بكهولة جسده، ومن الناحية الآخرى انشغال كين في الساحة السياسية وترشحه لعدة مناصب جعلته يبتعد عن الحلبات لفترات طويلة، بالإضافة لخوضه انتخابات 2018 ولذلك من المتوقع ابتعاده عن الأحداث في الفترة القادمة.

3- برون سترومان:

قام فينس مكمان بتقديم أُضاحي لتغذيته جيداً ، خصوصاً مع انتشار شائعات مقابلتهم مُنذ العام الماضي، وعلى الأرجح سيكون لقاء جيد ولكنه مُضر لسترومان، فإذا نظرنا عن كثب سنجده يصعد السلم بالتدريج مما أدى لاقتناع الجماهير به، عكس ما حدث لرومان رينز والذي انقلب “السلم” عليه، بغض النظر عن الهفوات السخيفة كمشاهد انقلاب السيارات وخلافه، وبتطرق الحديث عن رينز فسيأتي في المرتبة التالية:

2- رومان رينز:

المواجهه الأكثر وضوحاً والأقل شعبية، وذلك وفقاً لاستفتاءات اعدتها عدة مواقع أجنبية، وبالتأكيد سيتصدر النزال تحت عنوان “الآخذ بالثآر” إلا أنه! لن يضيف شيئاً جديداً لكلا الطرفين، فعلى الرغم أن الجماهير أرادت أن تَشهد الانتقام العنيف الذي سيقع على رينز، إلا أن ردة الفعل حول المواجهة تكاد تكون مُنعدمة، فإذا حدثت وفاز الرجل الميت فلن تكن بمصداقية العام الماضي، فالصدمة الأولى ستظل أوقع … وسيظهر أندرتيكر بالشكل الضعيف لاعطاءه فرصة حمقاء لتحفظ ماء الوجه، أما بالنسبة لرينز فسيحصل على المزيد من الاستهجانات التي اعتاد عليها.

فما رأيك، مقابلة رومان رينز ضد أندرتيكر تجعلك مُتحمس لريسلمانيا 34؟

1- جون سينا:

يأتي جون سينا في المرتبة الأولى ويستحقها عن جدارة، ليس الآمر يتعلق بانتشار الشائعات حولهما ولكن لعدة أسباب، لعل من أهمها أن ما زلت على يقين أن أندرتيكر “جسمانياً” لايستطيع مضاهاة جسداً قوياً، ومع وجود عدة اسماء نكن لها كل الأحترام إلا أن خبرة جون سينا تجعلك كمشاهد تَطمئن على صحة أندرتيكر، كونه من المُصارعين القلائل الذي لديه القدرة على اظهار خصمه بشكل جيد ويعرف كيفية استغلال ذلك لاظهار المواجهة بشكل يتصدر العروض مع الحفاظ على الحالة الصحية لخصمه.

مواجهة متأخرة بعض الشئ، ولكن توقيتها جيد لصالح أندرتيكر.

رُبما ينتقد زوار موقعنا الكريم ما تم طرحه خلال المقال، ولكن! يظل الواقع صادم للبعض، وهو كُبر السن لأندرتيكر والذي بات واضحاً في الحلبة، وقد اصررت على توضيح ذلك، لاقناع ما لم يقتنع إلى وقتنا هذا، وسيتسمر السؤال مطروحاً حتى الأسبوع القادم،

مَن سيكون خصم أندرتيكر في ريسلمينيا 34 ؟!

شاركونا آرائكم …..

تحليل|| مــاريــنــا عــماد