تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.03.2017 الكامل والحصري

تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.03.2017 الكامل والحصري

الكاتب Yousef Abuseifin بتاريخ 21 مارس,2017


تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.03.2017 الكامل والحصري

[highlight color=”yellow”]نتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.03.2017 وتقرير الأحداث بالتفصيل[/highlight]

بدأ البث التلفزيوني لعرض الرو بمشاهد من حوار المدير العام ميك فولي ورئيسته ستيفاني مكمان وزوجها تربل اتش نهاية عرض الأسبوع الماضي، عندما قرّر فولي أن الشخص الذي يجب أن يُطرد من الرو هي ستيفاني نفسها، وهو ما قاد لمواجهة مع هنتر الذي وجد خصمه سيث رولينز له بالمرصاد عندما هاجمه وطرده من الحلبة قبل أن يعود تربل اتش ويحطّمه باستخدام عكازه الخاصة ويركز على ركبته المصابة.

افتتح ميك فولي أحداث العرض الفعلية بدخوله إلى الحلبة وسط ترحيب ودعم كبير من الجماهير، وبدأ الحديث من ورقة كتبها بشكل مسبق وقال إنه يقف أمام الجميع متواضعا أمام دعمهم الكبير له، وشكر ستيفاني وتربل اتش على إتاحة الفرصة أمامه لإدارة عرض الرو خلال الشهور التسعة الماضية، وقدّم اعتذاره لهما على ما بدر منه الأسبوع الماضي.

وأضاف ميك فولي أنه خرج أيضا للحديث عن الرسلمينيا 33 وليس عن العلاقة بينه وبين ستيفاني مكمان من الناحية الإدارية، وأعلن أنه سيغيب عن العروض بشكل فوري وحتى إشعار آخر، لكنّه قام بتمزيق تلك الأوراق وقال إن تربل قدّم له تلك الأوراق وطلب منه قراءة ما هو مكتوب فيها أمام الجماهير، لكنّه نسي أنه فولي غريب الأطوار وأنه سيفعل دائما ما يراه صحيحا.

استمر فولي بالحديث عن نفسه لكنّهم صوته بدأ يتقطع بصورة متعمدة لمنعه من إيصال صوته للجماهير، ثم قاطعت ستيفاني مكمان حديث فولي وتحدثت عن قصة الأوراق التي تم تقديمه له وقالت إن السبب هو إخفاقه المستمر بتنفيذ كل ما هو مطلوب منه بصورة مستمرة، وأنها سئمت من كل تصرفاته وفشله الدائم، وقامت بطرده رسميا أمام الجميع وطلبت منه مغادرة الحلبة.

لم يعلّق فولي على قرارها وأراد مغادرة الحلبة لكنّ ظهور النجم سامي زين أوقفه عندما دخل إلى الحلبة ودافع عن ميك فولي وقال إن ما قدّمه في عرض الرو خلال تسعة شهور كان أفضل من كل ما قامت به هي طوال عمرها، سخرت ستيفاني من حديث زين وعاملته باستخفاف قبل أن يعود لتوجيه بعض الكلمات الناقدة واللاذعة بحقها بدعم من الجماهير، وذلك إلى ظهر ساموا جو في الصالة وأعلنت ستيفاني عن مواجهة بينهما.

النزال الأول
ساموا جو -يهزم- سامي زين

قدّم سامي زين وساموا جو مواجهة قوية وممتعة للغاية انتهت باخضاع المدمّر لخصمه وإجباره على الاستسلام، وبعد فاصل إعلاني ظهر ميك فولي يتحدث لزين خلف الكواليس وقال له إن ما فعله ومواجهته لستيفاني مكمان كان تصرّفا أحمقا للغاية لكنّه ممتن وشاكر له على دعمه، وأكد له زين عدم قدرته على تخيل عرض الرو بدونه.

عاد ميك فولي لشكر زين وطلب منه الاعتناء بنفسه وعانقه لوداعه ومضى في طريقه، وقابل بعدها سامي زين وشيمس اللذان شكراه على الإيمان بقدرتهما ومنحهما الفرصة الثمينة للشراكة معا رغم عدم الثقة به من قبل الاخرين، ودّع ميك كلا النجمين ثم التقى ببطلة السيدات بايلي وعانقها هي الاخرى قبل أن يشاهد تربل اتش يقف بجانب المخرج ساخرا منه.

أعيدت بعد ذلك لقطات من هجوم تربل اتش على سيث رولينز في عرض الرو الماضي، وذلك قبل أن يقابل المذيع مايكل كول الطبيب المسؤول عن علاج رولينز عبر الأقمار الصناعية ويسأله عن وضع إصابته، وقال الطبيب إن سيث يتعافى بصورة رائعة للغاية لكنّه لن يكون جاهزا للمشاركة في الرسلمينيا 33 وخصوصا بعدما حدث الأسبوع الماضي، وأن مشاركته في المهرجان الكبير وتهوره مرّة أخرى تعني بقاءه في المستشفى لفترة طويلة لتلقي العلاج.

النزال الثاني
تشارلوت -تهزم- دانا بروك

ظهرت ستيفاني مكمان تسير خلف الكواليس عندما قابلت النجمة بايلي وسألتها عن سبب انزعاجها وفيما إذا كانت تحتاج للعناق، وأجابت إنها لا تحتاج العناق منها مطلقا، وأخذت تتحدث عن انطلاقتها في نفس المدينة قبل عدّة شهور ومساعدة فولي لها، أزعج ذلك الحديث ستيفاني التي قالت إن على بايلي إثبات نفسها في كل عرض، وأعلنت عن مواجهة تجمعها بنيا جاكس دون قوانين، وقالت إن فوز جاكس يعني دخولها دائرة المنافسة على لقب السيدات وتحويل المواجهة لرباعية الأطراف إلى جانب بانكس وتشارلوت.

دخل بطل الولايات المتحدة كريس جيريكو إلى الصالة وحظي بترحيب كبير من الجماهير وبدأ بالحديث عن عدم حاجته لصداقة كيفين أوينز على الإطلاق لأن لديه الكثير من الإصدقاء المقربين من الجمهور، وقال إنه سيقدم للجميع لمحة عن حقيقة عن أوينز وعرض صورة لها على الشاشة الكبيرة عندما كان يقلّد حركة جيريكو ويرتدي قميصه في عمر السادسة عشرة في منزل والديه.

كما عرض جيريكو صورة أخرى تُظهر حوارا خاصا دار بينهما من خلال رسائل تويتر، وركز على اعترافات أوينز له ورغبته بالحصول على دعمه له، كما تحدث بعد ذلك عن كونه المثل الأعلى بالنسبة لكيفين أوينز وقدوته في عالم المصارعة وليس مجرّد صديق، وتطرّق كذلك عن تسببه بخسارته لحزام WWE العالمي في عرض فاست لين، وقال إن أوينز لا يعلم الورطة التي أقحم نفسه بها.

تساءل كريس جيريكو بعد ذلك قائلا “هل تعلم ما الذي سيحدث لك يا كيفين أوينز عندما تطعن كريس جيريكون من الخلف”، وهو ما أشعل المدرجات بعد التلميح لإضافة إلى القائمة السوداء، لكن ظهور ساموا جو عند مدخل الصالة أفسد المشهد على الجماهير وأتاح لأوينز مباغتته من الخلف والهجوم عليه بشكل عنيف، ولم يكتفي بذلك وقام بتمزيق الأوراق التي تحتويها القائمة.

النزال الثالث
براين كيندريك -يهزم- تي جي بيركنز

تمكن النجم المخضرم براين كيندريك من حسم المواجهة لمصلحته خلال دقائق معدودة وتحدث للجماهير متسائلا عن مكان تواجد خصمه أكيرا توزاوا وقال إنه يقبع خارج البلاد حاليا، وقال إنه بحاجة لشيء ما كي تمكن من العودة إلى هناك مجددا، وأخرج من جيبه جواز سفر خصمه وقال إن ذلك درس جديد عليه تعلمه حول الانتباه للأشياء التي تسقط منه.

أعيدت لقطات من الحوار الذي جمع الأسطورة شون مايكلز والنجم رومان رينز حول مواجهة الأخير لأندرتيكر في حلبات الرسلمينيا 33، والنصيحة التي قدّمها مايكلز له حول وجوب الحذر من “الرجل الميت” لأنه قادر على ابتلاعه حيا إذا لم يستعد له بالشكل المطلوب، وكان جواب رينز حينها بأن أندرتيكر الحذر من مواجته، وتم التركيز على الهجوم المباغت الذي تعرّض له من برون سترومان عند المدخل.

قابلت المذيعة داشا رومان رينز في غرفة غيار المصارعين خلف الكواليس، وسألته عن مواجهة سترومان وأندرتيكر، وأكد على احترامه للحانوتي لكنّه من قدم لساحته الخاصة، وأضاف أن سترومان سيجد الرد المناسب على أفعاله في هذا العرض. تم الترويج للمواجهة الكبرى في الرسلمينيا 33 بين جولدبيرغ وبروك ليسنمر من خلال آراء النجوم والأساطير حولهما ومقابلات سابقة لهما.

قابلت ستيفاني مكمان النجمين شيمس وسيزارو وكان من الواضح أنها تتعمد الانتقام من جميع أصدقاء المدير العام السابق ميك فولي من خلال وضعهم في مواجهات صعبة في هذا العرض، وأعلنت عن نزال غير متكافئ يجمع بينهما ضد أربعة اخرين هم كارل أندرسون ولوك غالوز وبيغ كاس وأنزو أموري، وأن خسارتهما للمواجهة تعني سحبهما من المنافسة على اللقب في الرسلمينيا 33.

النزال الرابع بلا قوانين: فوز جاكس يؤهلها للرسلمينيا
نيا جاكس -تهزم- بايلــي

ظهر المذيع مايكل كول وسط الحلبة وطلب من الجماهير الترحيب بالمدير التنفيذي تربل اتش الذي دخل إليها قائلا إنه سعيد للغاية هذا اليوم، وبدأ بالحوار الذي استهله كول بسؤاله حول عدم قدرة رولينز على مواجهته في عرض الرسلمينيا 33، وقال هنتر إنه منزعج بسبب ذلك لأنه كان يتطلع لمواجهته في حلبات مهرجان الأحلام لتأديبه مجددا.

وتجاهل تربل اتش هتافات قوية للنجم السابق سي ام بانك واستمر بحديثه حول عدم قدرة سيث رولينز على التواجد في الرسلمينيا للعام الثاني على التوالي، وقال إن رولينز فقد كل شيء بعدما بدأ يهتم لأمر الجماهير مثلما كان الحال مع ميك فولي الذي فقط وظيفته للسبب ذاته، وأن تجاهله لما أفضل للأعمال كان السبب وراء طرده.

طلب هنتر من مضيفه عرض لقطات للهجوم الذي أطاح برولينز في عرض الرو الماضي وقال إن ما فعله له وتحطيمه لركبته كان بسبب الجماهير وانهم من يتحمل المسؤولية عن ذلك، واستمر تربل اتش بالحديث بتلك الطريقة وقال إن الجميع يظنونه بلا قلب أو رحمه، وقدّم لمايكل كول تذاكر لحضور الرسلمينيا 33 من أجل إيصالها له كي لا يحرم رولينز من التواجد في مهرجان الاحلام للعام الثاني.

استعاد تربل اتش التذاكر وقال إن هناك احتمالا لحدوث المواجهة بينه وبين سيث رولينز في الرسلمينيا 33، وسأل الجماهير إن كان ذلك ما يريدونه، أجاب مايكل كول بأن ذلك مستحيل بحسب ما قاله الطبيب، وعاد هنتر للحديث عن ذلك الاحتمال وقال إنه سيترك عقدا مفتوحا أمام سيث للتوقيع عليه في عرض الرو القادم إن كان يرغب بمواجهته، وأن عليه الظهور أمام الجماهير لإثبات نفسه والتوقيع كي تصبح المواجهة رسمية. وطلب منه إثبات رجولته والحضور لتلك الغاية.

النزال الخامس: 4 ضد 2
فريق شيــمس وسيـــزارو -يهزم- فريق أندرسون وغالوز وكاس وأموري

تمكن سيزارو وشيمس من حسم المواجهة وضمان اشتراكهما في المنافسة على لقب الزوجي في عرض مهرجان الأحلام الرسلمينيا 33، وذلك بعد استغلال الخلاف الذي نشب بين فريق كارل أندرسون ولوك غالوز وفريق إنزو أموري وبيغ كاس عندما هاجم الفريق الأول شركاءهم في المواجهة لحظة اقترابهما من الحلبة.

ظهر ثلاثي فريق نيوداي في مشهد من خلف الكواليس حين كان بيغ إي وكوفي كينغستون ينظران لاكزافيير وودز بطريقة غريبة، وقال إي إن لدى وودز شيء يرغب بالحديث عنه في تلميح منه عن الفضحية الجنسية التي كان أحد أبطالها مع النجمة بايج والسابق براد مادوكس، لكنّهم أخذوا يتحدثون عن الرسلمينيا 33 والمواجهات التي سيشاهدها الجمهور.

النزال السابع
أوستن أيريز -يهزم- تونــي نيــس

دخل بطل قسم الكروزرويت نيفيل إلى الصالة وقابله خصمه أوستن أيريز بسخرية وتساؤل حول سبب ظهوره لأنها ليس على موعد معه لإجراء مقابلة أمام الجماهير، لكن نيفيل رد قائلا إنه لم يظهر من أجل المقابلة لكنّه ظهر لتذكيره أنه لا يُقارن به مطلقا وأنه لا يشكل تهديدا لملك الكروزرويت، لكن أوستن تحدث عن كونه في مستى اخر أعلى منه، وتوعد نيفيل بانتزاع الحزام منه في الرسلمينيا 33.

أعيدت لقطات من المواجهة التي جمعت الأسطورة كيرت انجل والوحش البشري بروك ليسنر في حلبات الرسلمينيا سابقا، والتي تم تصنيفها كواحدة من أفضل مواجهات المهرجان على الإطلاق، وأعيدت كذلك لقطات أخرى لمقابلة أجراها المذيع كوري جريفز مع ليسنر وبول هيمان حول الخسارة التي تعرّض لها في سيرفايفر سيريز، ومشاهد مما حدث في رويال رامبل وإطاحة بروك بخصمه في الرو قبل أسبوعين.

قابلت المذيعة داشا الوحش برون سترومان خلف الكواليس أثناء استعداده للنزال القادم وأرادت سؤاله عن المواجهة ضد رومان رينز، لكنّه قاطعها وقال إنها تسأل السؤال الخاطئ، لأنه لن يواجه رينز بل سيخرج لتحطيمه تماما أمام الجميع قبل مواجهة أندرتيكر في الرسلمينيا 33.

النزال الثامن
رومان رينز -ضد- برون سترومان

لم تكتم المواجهة بسبب ظهور الأسطورة أندرتيكر وسط الحلبة عندما تمكن رومان رينز من الإطاحة بخصمه برون سترومان عند زاوية الحلبة وكان يستعد لإنهاء المواجهة بضربة سبير، وبعد تبادل طويل للنظرات الحادّة قرّر أندرتيكر مهاجمة الوحش سترومان ووجّه له ضربة “شوك سلام” عنيفة طردته خارج الحلبة.

لكنّ ذلك الهجوم لم يكن لمصلحة أندرتيكر مطلقا بعد استغلال رومان رينز للفرصة السانحة أمامه للإطاحة بالرجل الميت بضربة سبير، غادر رينز الحلبة بحذر وترقب لخصمه الذي تمكن من الوقوف مجددا وهدد بحركته الشهيرة وعيونه البيضاء، والتى العرض على تبادل جديد للنظرات الحادة بينهما.

انتهت نتائج عرض الرو الأخير والأحداث بالكامل.