تقرير حصري: حيرة بشأن الفائز فى النزال الخماسي باكستريم رولز لارتباط بروك ليسنر بسيناريوهات مثيرة قبل راسلمينيا

تقرير حصري: حيرة بشأن الفائز فى النزال الخماسي باكستريم رولز لارتباط بروك ليسنر بسيناريوهات مثيرة قبل راسلمينيا

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 1 يونيو,2017


مع ان عرض اكستريم رولز 2017 قد اقترب كثيرا الا ان فينس ماكمان لم يحسم امر بعد بشأن هوية المصارع الذي سيفوز بالنزال الخماسي لمواجهة بروك ليسنر لاحقا على لقب الحزام العالمي، وذلك حيث سيتواجه كل من رومان رينز ضد فين بالور ضد براي وايت ضد ساموا جو ضد سيث رولينز فى نزال خماسي بعرض اكستريم رولز الفائز فيه سيكون خصم بروك ليسنر في عرض كرات النار العظيمة شهر يوليو المقبل.

اختيار احد من المصارعين الخمسة الذين سيتواجون تلك الليلة أمر بات معقد للغاية بسبب ارتباط اسم بروك ليسنر بالعديد من السيناريوهات المميزة للغاية والتى ستنطلق فى الاشهر المقبل وصولا الى مهرجان راسلمينيا 34 والذي لا زال الحدث الرئيسي له محجوزا لنزال بينه وبين رومان رينز على اللقب.

الفكرة الاساسية تكمن فى ان المواجهة بين بروك ليسنر وخصمه فى عرض كرات النار العظيمة يجب ان تكون نزال لمرة واحدة فقط، كون الشركة لا تريد ان تربط بروك ليسنر بأي سيناريو طويل فى الوقت الحالي، وذلك للاستفادة منه بصورة مثالية مع موسم رويال رامبل وراسلمينيا المقبل.

لذا يقوم كتاب السيناريو حاليا كما اكدت المصادر باستبعاد اي مصارع قد يربطه سيناريو ببروك ليسنر يوما ما، وكان اول تلك الاسماء المستبعدة هو رومان رينز كونه صاحب السيناريو الرئيسي مع بروك ليسنر فى مهرجان راسلمينيا على اللقب ولا تريد الشركة اي تكرار على المواجهة فى الوقت الحالي، وهو ما يعني ان رومان رينز لن يفوز فى النزال الخماسي المقبل.

الاسم الثاني هو ساموا جو، ويعتبر من الاسماء المرشحة بقوة للفوز بالنزال لمواجهة الوحش، وهو النزال الذي يرغب فينس ماكمان بمشاهدته بأقرب فرصة، ولكن فى المقابل لا يريد ان يكون النزال بدون اي سيناريو مميز يرفع من قيمته، لذا فأن سيناريو العداوة الشرس بين الوحشين يكتب حاليا وفى انتظار اللحظة المناسبة لاطلاقه، وهو ما يعنى ابعاد ساموا جو من مواجهة ليسنر وبالتالي عدم فوزه بالنزال الخامسي.

الاسم الثالث هو براي وايت، وكما يعرف الجميع كان من الاسماء المرشحة دوما لمواجهة بروك ليسنر اكثر من مرة، وكان قريبا من ذلك العام الماضي مع اطلاق سيناريو عداوته وعائلة وايت فى رويال رامبل قبل ان يتم ابعاد النجمين عن بعضهما، ومع ذلك من غير المرجح ان يفوز براي وايت فى النزال الخامسي المقبل، وذلك لأن بروك ليسنر من المفترض ان ينتصر في نزاله بكرات النار العظيمة، وترى الشركة ان خسارة أخرى قد تضر كثيرا صورة براي وايت والتى ارتبط دوما بمثل هذه الخسارات فى المواجهات الكبيرة.

لينحصر بذلك المرشحين بين فين بالور وسيث رولينز، ولكن بما ان النجم الاول مرتبط بسيناريو مميز للغاية فى الفترة المقبلة فأنه سيبعد عن الوقوف امام بروك ليسنر فى النزال المقبل، حيث من المفترض ان يتحول فين بالور الى الشخصية الشريرة كما أكدت المصادر، وانه سيقوم بجمع عصابة ذا بولت قريبا، وهو ما سقدونا الى نزال كبير للغاية بينه هذه العصابة فريق الدرع الذي فى طريقه للتجمع بعد ان يفقد دين أمبروز حزام القارات لصالح ذا ميز فى الاسبوع المقبل. حيث يشير السيناريو الموضوع الى اقامة نزال بين الفريقين يتدخل فيه بروك ليسنر وهو ما يقود الى اطلاقة العداوة بينه وبين رومان رينز لتصل الى راسلمينيا حيث ينتزع رومان الحزام.

واكدت المصادر ايضا ان السبب فى اقامة سيناريو فريق الدرع وعصابة بولت هو ان فينس ماكمان يحاول ان يحسن من صورة رومان رينز مع الجماهير وذلك باعادته الى فريق الدرع حيث كان هو النجم الاول ومعشوق الجميع، فيما يرى فينس ان فين بالور يحتاج لمن يقف معه فى الحلبة فى السيناريوهات العنيفة حتى لا يتأذى ويفسد السيناريو.

وهو ما سيقودنا فى النهاية الى النجم سيث رولينز، والذي حتى الآن هو المرشح الاول للفوز بالنزال الخماسي فى اكستريم رولز، كونه لا يرتبط بأي سيناريو مع بروك ليسنر، ويمكنه ان يقدم نزال مميز مع الوحش فى العرض المقبل، كما ان الخسارة لن تضره كثيرا بسبب الانتصارات التى حققها فى مسيرته منفردة، هذا بالاضافة الى ان فارق القوة الجسدية بين المصارعة تجعل فوز بروك ليسنر منطقيا ولا يقلل من أسم سيث رولينز.

جدير بالذكر ان كل هذه السيناريوهات هى عن مصارد موثوقة من داخل الشركة وكتاب السيناريو، ولكن مع ذلك كل شئ يمكن ان يتغير تبعا لفلسفة فينس ماكمان فى مثل هذه النزالات المصيرية خصوصا التى تتعلق بوحشه المدلل بروك ليسنر وفتاه الاول رومان رينز.