مقال: ثلاثة اسباب لمشاهدة نزال فلويد مايويذر وكونور ماكريجور

مقال: ثلاثة اسباب لمشاهدة نزال فلويد مايويذر وكونور ماكريجور

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 10 يونيو,2017


عادة قد لا يهتم الكثيرون بالفنون القتالية او الملاكمة الا ان كان النزال بين اسمين كبيرين للغاية فى المجالين، فالعديد من النزالات تجري سنويا وشهريا فى اتحاد UFC والملاكمة وعدد قليل من يتابع ذلك، حين نكتب كلمة عدد قليل فاننا نقصد مقارنة ببقية المناشط مثل كرة القدم والسلة والتنس وغيرها، او حتى على مستوى الرياضات الاقرب من المصارعة الحرة  وبالتحديد فى اتحاد WWE. لذا حين سيتم الاعلان عن نزال بين فلويد مايويذر وكونور ماكريجور فهو مناسبة خاصة ستجمع الملايين من المشاهدين بسبب الاسمين الكبيرين فى مجالهما، وفى هذه المساحة سنكشف عن اسباب قد تجعلك تود مشاهدة هذا النزال.

1/ نزال للتاريخ

قد ترى العديد من النزالات الاسطورية والكبيرة فى حياتك، نزالات قد تجمع يوما بين اثنين من اهم الاسماء فى مجالهما، ولكن من النادر جدا ان ترى نزال بين اسمين لا علاقة لهما ببعض، مايكل جوردان قد تراه يوما يلاعب كوبي براينت او حتى ليبرون جيمس ان عاد الاول من الاعتزال، ماردونا ورنالدو، ستيف اوستن وجون سينا، وغيرها. لكن حين يقرر احد افضل المقاتلين فى العالم ان يواجه احد افضل الملاكمين فهو أمر يستحق ان تتابعه وان تحرص على ان لا تفوته مهما كلفك الامر.

نزال فلويد مايويذر ضد كونور ماكريجور سيكون تاريخيا بكل ما تحمله المعنى لأنه على الورق لا يمكن ان يقام، ولكن فى الحقيقة كل شئ جائز ويمكن ان يحدث، فقد وافق كونور على ان يقام النزال على طريقة وقوانين الملاكمة ويسعى للحصول على رخصة ممارسة المهنة. وكل ذلك من اجل الوقوف في الحلبة مع افضل من انجبته حلبات الملاكمة والذي لم يخسر منذ اول نزال وله حتى الاخير بعد  49 نزالا.

2/ كونور ماكريجور

واحد من اميز المقاتلين فى عالم الفنون القتالية، وليس بسبب انجازاته الكثيرة فقط ولكن بسبب اسلوب قتاله المميز والذي يتصف بالهجوم المستمر دون توقف وذلك بسبب الثقة الزائدة التى يتمتع بها بعد ان خاض الكثير جدا النزالات وفاز فيها، ماكريجور وان كان سينافس فى هذه النزال وهو بعيد عن اسلوب القتال الذي اعتاد عليه، كون سيكون مجرد ملاكم وسيفقد اهم سلاحه وهو قدميه، الا اننا نتوقع ان لا يخيفه هذا الامر، خصوصا وان لا شئ لديه ليخسره، بل على العكس لديه عذر جاهز للخسارة وهو انه ليس ملاكما فى الاساس.

3/ أول خسارة لاحد الطرفين

نعم كونور ماكريجور قد خسر من قبل اكثر من مرة، ولكن بالنسبة لسجل يصل الى 21 انتصار مقابل ثلاثة خسائر فقط، فستظل هزيمته دائما حدثا يحكى عنه الجميع، تماما كما يحدث الان مع نجمة السيدات روندا روزي، ومن قبل مع الاسطورة محمد علي كلاي ومايك تايسون. اما عن فلويد مايويذر فهو حدث تاريخي بكل ما تحمل الكلمة ان خسر، كونها ستكون اول خسارة له فى كتب التاريخ، ولن يشفع له تقدمه فى السن او عودته من الاعتزال.

 

كتابة: محمد بهاء الدين