رومان رينز ضد جون سينا في نو ميرسي! من أثبت أنه الأفضل والأول؟

رومان رينز ضد جون سينا في نو ميرسي! من أثبت أنه الأفضل والأول؟

الكاتب Marina Emad بتاريخ 25 سبتمبر,2017


بدأت المواجهة بحذر كبير بين النجمين وبصخب من الجماهير التي دفعت جون سينا للتفاعل معها بطريقة ساخرة عندما قرّر مغادرة الحلبة بناءً على طلبهم، مما دفع خصمه رومان رينز لملاحقته عند المدخل والهجوم عليه قبل إعادته من جديد، وكان رينز الطرف الأبرز والمسيطر والبادئ بمحاولات التثبيت وسط الهتافات المضادة لكليهما.

ولم يمضي وقت طويل حتى دخل جون سينا لأجواء المواجهة من خلال دفعه لخصمه الشاب تجاه الدرج المعدني عند زاوية الحلبة، لكنّ صحوته لم تطل كثيرا حتى استعاد رينز السيطرة بشكل مطلق ووجّه العديد من اللكمات العنيفة وحاول تثبيته مرّة أخرى دون أن ينجح في مسعاه، لتدخل المواجهة بعد ذلك في مرحلة تبادل السيطرة بينهما.

جاءت بعد ذلك أولى محاولات جون سينا لحسم النزال من بحركة STF لكنّه غريمه تمكن من التخلّص منها، ليجد نفسه بعد ذلك بقليل فوق أكتافه يتعرّض لضربة قاضية لكنّها لم تكن كافية لإنهاء رومان رينز الذي عرَض نفسه للألم بعدها عندما اصطدم بزاوية الحلبة عندما حاول تنفيذ ضربة سبير، وأذهل رينز خصمه بقدرته على الصمود عقب ضربة تقويم السلوك من أعلى الحبال وتجنّب التثبيت قبل العد الثالث.

نزل جون سينا بجانب الحلبة وجهز طاولات المعلقين لتنفيذ ضربة قاضية جديدة على خصمه، لكنّه الطاولة كانت من نصيبه عندما نجح بالتملص وتنفيذ ضربة سبير حطّم بها خصمه والطاولة، إلّا أنها لم تكن كافية أيضا لتحقيق الفوز، وصدّم رينز سينا مرّة أخرى بقدرته على الصمود بعدما تجنّب التثبين عقب ضربتين متتاليتين من تقويم السلوك.

وجاء الحسم بعد ذلك لمصلحة رومان رينز الذي وقف مترنحا للغاية، لكنّه فاجئ جون سينا بلكمة سوبر مان سريعة ومباغتة، وأعقبها بضربة سبير عنيفة كانت كفيلة بطرح خصمه وإفقاده القدرة على التحمّل مما أتاح له تثبيته بشكل صريح، وظهر الألم واضحا على كلا النجمين، وقابلت الجماهير ذلك الفوز بهتافات استهجان كثيرة، وكعادته أظهر سينا احترامه لخصمه من خلال رفعه ليده أمام الجميع قبل أن يغادر الحلبة.