سيث رولينز ضد بروك ليسنر في باتل جراوند 2015| من أصبح البطل؟

سيث رولينز ضد بروك ليسنر في باتل جراوند 2015| من أصبح البطل؟

الكاتب Marina Emad بتاريخ 20 يوليو، 2015


بروك ليسنر ضد سيث رولينز باتل جراوند

بدأت المواجهة بين حامل لقب WWE للوزن الثقيل سيث رولينز وغريمه الوحش البشري بروك ليسنر بتبادل للنظرات التي كانت واثقة من قبل رولينز وساخرة من قبل ليسنر، ونظر البطل إلى حزامه بشكل مطول قبل أن يسلمه للحكم الذي أعلن انطلاق النزال وسط هتافات الجماهير “لمدينة السوبلكس”.

قرّر سيث رولينز استخدام سياسة الكر والفر بعد انطلاقة خصمه العنيفة تجاهه، وهرب من الحلبة وعاد لها محاولا السيطرة على النزال لكنه لم ينجح مطلقا عندما كشّر الوحش البشري عن أنيابه ورحب بخصمه في “مدينة السوبلكس” بتنفيذ خمس ضربات جيرمان سوبلكس قوية وعنيفة.

لم يجد المصارع الشاب سيث رولينز وسيلة للحفاظ على لقبه سوى الهروب من الحلبة، لكنه وجد ليسنر له بالمرصاد عندما ركض خلفه وأعادة والحزام إلى الحلبة، وبعد تنفيذ ليسنر للضربة السادسة لعب رولينز بسياسة ذكية وأخذ يهاجم ركبة بروك التي أصابها سابقا في أحد عروض الرو.

ونجح سيث رولينز بالسيطرة على خصمه بشكل مؤقت، لكنه سرعان ما عاد لتلقي ضربات السوبلكس المتتالية التي وصل عددها لأحد عشر ضربة، وقرّر بعدها بروك ليسنر إنهاء النزال بضربة F5 لاستعادة اللقب، لكنه تفاجئ بقرعات جرس الأسطورة أندرتيكر مع تخييم الظلام الدامس على الصالة.

ظهر أندرتيكر في الحلبة التي اختفى منها سيث رولينز، وهو ما شكّل صدمة عنيفة لبروك ليسنر الذي تعرّض لهجوم قوي من الأسطورة الذي نفذ ضربة شوك سلام وتبعها بحركة ” شاهد القبر” وقبل أن يغادر الحلبة كرر الحركة ذاتها وغادر الحلبة بصورة رائعة.