ليفربول يذل أرسنال برباعية وفوز بنكهة إسبانية لتشلسي

ليفربول يذل أرسنال برباعية وفوز بنكهة إسبانية لتشلسي

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 28 أغسطس,2017


أذل ليفربول ضيفه أرسنال برباعية نظيفة في قمة وختام المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم الأحد، فيما فاز تشلسي البطل على ضيفه ايفرتون 2-صفر بفضل لاعبيه الاسبان.

وعلى ملعب أنفيلد، حقق ليفربول فوزه الثاني تواليا هذا الموسم، والحق بضيفه الخسارة الثانية في ثلاث مباريات بعد ان هيمن بشكل مطلق على النادي اللندني، ووزع أهدافه بالتساوي بين شوطي المباراة، بفضل البرازيلي روبرتو فيرمينو (17) والسنغالي ساديو مانيه (40)، والمصري محمد صلاح (57) ودانيال ستاريدج (77).

ومني أرسنال بذلك بخسارته الثانية على التوالي هذا الموسم، بعد سقوطه في المرحلة الماضية أمام ستوك سيتي صفر-1، وفوزه في المرحلة الأولى بصعوبة على ليستر سيتي 4-3.

واعتبر مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر ان هذه الخسارة الثقيلة “كارثية”، وصرح لقناة سكاي سبورتس “ذهنيا، المباراة كانت صعبة. كان اداؤنا ضعيفا جدا والنتيجة كارثية”.

واضاف “النتيجة كانت انعكاسا للاداء وهي ليست جيدة على الاطلاق. هزمنا بدنيا في كل المراكز وفي النهاية سهلنا المهمة لهم. قدمنا مؤخرا اداء جيدا في المباريات الكبيرة، وهذا لم يحصل اليوم”.

وردا على مطالبة الجمهور برحيله بعد الهزيمة، قال “لا اريد ان ارد. قسم من الجمهور يشعر بذلك. اذا كان البعض يشعر بأني المشكلة، فأنا آسف لاني المشكلة. كل ما نريده ان يكون الجمهور معنا عندما نخسر لاننا معا نستطيع العمل وان نعود ونقدم اداء من مستوى مختلف”.

وقدم الفريقان أداء قويا مع تفوق نسبي من البداية لليفربول الذي أضاع له صلاح القادم هذا الصيف من روما الايطالي، فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة.

ومالت الكفة بسرعة لصالح “الحمر”، وأثمر ضغطهم عن هدف أول بعد عرضية من جو غوميز قابلها فيرمينو برأسه وحولها الى يمين الحارس التشيكي لأرسنال بيتر تشيك.

وتابع ليفربول الذي غاب عنه لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو المصاب والذي يشكل منذ أسابيع محور جدل بسبب انتقاله المحتمل الى برشلونة الاسباني، تهديده لمرمى ضيفه، وأضاع جوردان هندرسون من انفراد تام (19) اثر تمريرة بينية من فيرمينو.

وكاد الحارس الالماني لليفربول لوريس كاريوس الذي فضله مواطنه المدرب يورغن كلوب على البلجيكي سيمون مينيوليه، يتسبب بهدف التعادل من خطأ في الدقيقة 22، الا ان الكرواتي ديان لوفرين أنقذ الموقف.

وساهم تألق الخطوط الثلاث لليفربول في شل حركة مفاتيح أرسنال، لاسيما المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز الذي شارك أساسيا للمرة الأولى هذا الموسم، والالماني مسعود أوزيل وداني ويلبيك.

وتمكن مانيه من إضافة الهدف الثاني للمضيف بعد هجمة مرتدة من منطقة ليفربول وتمريرة طويلة من فيرمينو، دخل على اثرها السنغالي المنطقة وراوغ الدفاع قبل ان يسدد في الزاوية اليسرى، وهو الهدف السادس له في أربع مباريات هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وتواصل انعدام فعالية أرسنال في الشوط الثاني، مقابل ضغط متواصل من ليفربول الذي أهدر له صلاح فرصة ثمينة (53) بعد افلاته من الجهة اليمنى وانفراده بتشيك، الا انه سدد الكرة مباشرة في مكان وقوف الحارس التشيكي الذي أبعد الكرة.

الا ان المصري عوض بعد دقائق، اذ خطف الكرة برأسه من منتصف ملعب فريقه، وانطلق سريعا بشكل منفرد الى حين مواجهة تشيك في منطقته، مرسلا الكرة أرضية على يمينه الى داخل الشباك.

وبعدما كاد يسجل هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 70، استبدل كلوب مانيه بستاريدج في الدقيقة 74.

ولم يحتج الدولي الانكليزي سوى الى ثلاث دقائق لاثبات فعاليته، اذ سجل الهدف الرابع لفريقه برأسية بعد كرة عرضية من صلاح، استقرت في الشباك بعيدا من متناول تشيك الذي وقف متفرجا.

– فوز بنكهة اسبانية

حقق تشلسي حامل اللقب فوزا بنكهة اسبانية على ضيفه ايفرتون بهدفين لألفارو موراتا وسيسك فابريغاس، هو الثاني له تواليا بعد خسارة مفاجئة في عقر داره أمام بيرنلي الوافد الجديد الى الدوري الممتاز (2-3) في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد، وفوز صعب في المرحلة السابقة على مضيفه ووصيفه توتنهام هوتسبر 2-1.

وسجل فابريغاس هدف التقدم في الدقيقة 27، قبل ان يضيف القادم الجديد من ريال مدريد موراتا الهدف الثاني في الدقيقة 40.

وقدم الفريقان عرضا متكافئا ومتوسطا في الشوط الاول الذي كثرت فيه التمريرات الخاطئة وقطع الكرة في وسط الملعب.

وكان تشلسي البادىء بالتهديد عبر الثنائي موراتا ومواطنه بدرو رودريغيز لاعب برشلونة السابق، اضافة الى البرازيلي دافيد لويز.

وتمكن فابريغاس من كسر التعادل السلبي، بعد تبادل مع موراتا الذي حول الكرة برأسه الى مواطنه في داخل المنطقة، فتابعها الأخير بارتياح أرضية أصابت اسفل القائم الايمن وتحولت الى داخل الشباك.

ولم يتمكن ايفرتون بقيادة مهاجمه واين روني، من تعكير صفو حارس تشلسي الدولي البلجيكي تيبو كورتوا طوال الشوط، بينما تراجعت وتيرة تشلسي بعد الهدف الأول، الى ان تمكن موراتا من إضافة الهدف الثاني برأسية تابع بها كرة رفعها مواطنه سيزار ازبيليكويتا.

وشهدت الدقيقة 50 أول محاولة لايفرتون بعد تمريرة من روني للاسباني ساندرو راميريز لم تثمر، ليتلقى ايفرتون خسارته الأولى هذا الموسم بعد تعادل أمام مانشستر سيتي (1-1) في المرحلة الثانية، وفوز على ستوك سيتي (1-صفر) في المرحلة الأولى.

واثبت بيرنلي ان صياد الكبار، ورغم توتنهام على التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع.

وافتتح ديلي آلي التسجيل لتوتنهام في مستهل الشوط الثاني من متابعة بالقدم اليمنى لكرة وصلته من ركلة ركنية (49)، وعادل كريس وود في الوقت بدل الضائع مستفيدا من كرة بينية لروبي برادي (90+2).

وتعادل وست بروميتش البيون مع ضيفه ستوك بهدف من رأسية لجاي رودريغيز (61) مقابل هدف لبيتر كراوتش من ضربة رأس ايضا بعد خطأ مشترك بين المدافع المصري احمد حجازي والحارس بن فوستر (77).

ويتصدر مانشستر يونايتد الوحيد الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، الترتيب بتسع نقاط بفارق نقطتين أمام ليفربول وتشلسي ومانشستر سيتي ووست بروميتش وهادرسفيلد تاون الصاعد حديثا الى الدوري الممتاز.