مسيرة مصارع|| الأسطورة كريس بنوا ونهايته المأساوية

مسيرة مصارع|| الأسطورة كريس بنوا ونهايته المأساوية

الكاتب Marina Emad بتاريخ 27 أكتوبر، 2019


يعد الأسطورة الراحلة كريس بنوا من أفضل المؤديين في تاريخ المصارعة واحد ابرز المصارعين التقنيين في كل وقت، ومسيرته التي امتدت لقرابة ال٢٢ عام في اتحادات WWE و NJPW و ECW و WCW واتحادات أوروبا والمكسيك تًعد من أبرز المسيرات الاحترافية داخل الحلبات، وبالتالي سنخوض معكم بعض المعلومات الهامة في مسيرته مُنذ بدايته حتى نهايته المأساوية.

– نبذة عنه:
كريس بنوا هو مصارع كندي محترف، من مواليد 21 مايو 1967، ولد في مسقط رأسه مدينة مونتريال بمقاطعة كيوبيك بكندا، واسمه الحقيقي كريستوفر مايكل بنوا.

تزوج مرتان، الأولى من مارتينا بنوا و الثانية من نانسي بنوا – قد كانت زوجة المصارع كيفين سوليفان سابقاً- و له من الأبناء ثلاثة و هم ديفيد وميجان من الزوجة الأولى ودانيال من الزوجة الثانية.

– ملخص مسيرته:

١- التدرب واتحاد ستومبيد:
– تلقى كريس بنوا تدريبه على يد الأسطورة ستو هارت والد كل من بريت وأوين هارت في مدرسته التي تُعرف بأسم THE HART DUNGEON والتي تقبع في مدينة إدمنتون بمقاطعة ألبرتا الكندية.

–  كانت أول مباراة رسمية لكريس في ٢٢ نوفمبر ١٩٨٥ في اتحاد Stampede Promotion مباراة فرق زوجية  -و الذي يُختصر لSPW وهو اتحاد كندي يملكه ستو هارت وعائلته – حيث تحالف بنوا وريك باتيرسون ضد بوتش موفات ومايك هامير وانتهت بفوز بينوا وباتيرسون، وقد أُوصدت أبواب الاتحاد في نهاية ١٩٨٨ للأبد، وحزم بنوا امتعته صوب اليابان.

٢-  مسيرته في اتحاد NJPW:
– امضي بنوا عام ١٩٨٩ في الاتحاد الياباني التمهيدي، ومع بداية عام ١٩٩٠ ارتدى بنوا القناع وأطلق على نفسه بيجاسوس كيد تيمناً بصديقه ديناميت كيد، وخاض عدة مواجهات شهيرة ضد مؤديين مثل تايجر ماسك ووبلاك تايجر وجوشين ثندر ليغر وشينجيرو أوتاني.

– ولاننسى سلسلة مباريات بيجاسوس كيد ضد جوشين ثندر ليغر والتي خلالها حصد بيجاسوس كيد لقب الجونيور واحتفظ به لثلاث أشهر قبل أن يستعيده جوشين ثندر ليغر، وفي ختام العداوة في اليابان خسر بيجاسوس كيد مباراة شرطها الخاسر ينزع قناعه، وبالفعل نزعه واستمر تحت اسم بيجاسوس كيد.

– و في ١٩٩٣ فاز ببطولة بيست اوف سوبر جونيورز، وفي عام ١٩٩٤ دخل التاريخ بعد فوزه في أول نسخة للجي كوب، وفي عام ١٩٩٥ فاز للمرة الثانية ببطولة بيست اوف سوبر جونيورز، وشارك في تلك الفترة في اتحادات متعاونة مع NJPW مثل WCW و ECW.

٣- مسيرته في اتحاد WCW :

  •  انطلاقة بنوا في WCW كانت في ١٧ يونيو ١٩٩٢، عندما ظهر كشريك لمصارع يُدعي بيف ويلنغتون لينافس براين بيلمان وجوشين ثندر ليغر في تصفيات لقب الفرق، كأمتداد لعداوة بنوا و جوشين ثندر ليغر التي كانت في اليابان، وقد خسر بنوا وشريكه المباراة.
  •  وبعد خسارة فردية لصالح تو كولد سكوربيو وأخرى زوجية تلقاها برفقه بوبي ايتون على يد تو كولد سكوربيو وماركوس باغويل، رجع إلى اليابان ليستكمل مسيرته هناك وكان ذلك في ١٩٩٢.
  •  وفي نهاية ١٩٩٥ وقع عقد رسمي مع WCW وأصبح مصارع ضمن فئة الكروزويت، وقد ابدع بنوا بشكل كبير في قسم الكروزويت وخطف الأنظار وجذب الانتباه إليه، مما شجع ريك فلير على أن يضم كريس بنوا إلى عصابة الـFour Horsemen ليخوض لجانب فلير وارن أندرسون وبراين بيلمان عداوة ضد هوجان وسافاج وحلفاؤهم.
  • وبعد انتهاء عداوة حلف فلير ضد حلف هوجان، دخل في عداوة ضد المصارع وكاتب السيناريوهات كيفن سوليفان، واشتملت فصول العداوة على انقلاب نانسي -زوجة سوليفان في الحقيقة في ذلك الوقت ومديرة أعماله في إطار السيناريو- وهنا يشاء القدر أن تنقلب العداوة بين سوليفان وبنوا لحقيقة بسبب نشأة علاقة حب حقيقية بين بنوا ونانسي وفساد زواج نانسي وكيفين وطلاقهم بسبب تلك العلاقة، وكان ختام العداوة بمباراة الخاسر يعتزل، وخسرها كيفين سوليفان.
  • عقب عداوته مع كيفين سوليفان وضع بنوا لقب التلفاز وحامله بوكرتي صوب عينيه وهدفاً له، وبالفعل في ليلة ٣٠ أبريل ١٩٩٨ انتزع اللقب من بنوا في عرض نيترو، الا ان بوكرتي استعاد اللقب في عرض محلي في الليلة الموالية، ثم انتزع فيت فينلي اللقب في الأسبوع الموالي من بوكرتي، وهنا قررت إدارة العرض إقامة سلسلة مباريات من سبع مباريات الفائز يكون خصم فيت فينلي، وبعد تحقيق كلا منهما ٣ انتصارات وخلال المباراة السابعة والفاصلة، تدخل صديق بنوا وهاجم بوكرتي في غفلة من الحكم وكنوع من الروح الرياضية رفض بنوا ذلك التصرف من بريت وكذلك رفض عرض بريت لضمه لعصابة NWO wolfpac، وذلك قاد لنقل المباراة الفاصلة بينهم لعرض The Great American Bash وفي تلك المباراة تفوق بوكرتي على بنوا وحال بين بنوا وفرصة مواجهة فيت فينلي على لقب التلفاز.
  • و في بداية ١٩٩٩ تعاون بنوا وصديقه دين مالنكو لتشكيل فريق وخطف لقب الفرق الزوجية من الابطال حينها مستر بيرفكت وباري ويندهام، ولكن سرعان ما خسروه لصالح راي ميستريو وبيلي كيدمان، وبعدها تعاون بنوا مع باري ساترن لخطف اللقب من ميستريو وكيدمان ولكنهم خسروه بعد ٥ أيام في عرض Uncensored لصالح فريق ذا جيرسي ترياد.
  • وفي يوليو ١٩٩٩ انتزع لقب الولايات المتحدة الأمريكية من ديفيد فلير شكل فريق The Revolution مع مالينكو وشين دوغلاس وبيري ساتيرن، وسريعاً خسر اللقب لصالح سيد فيشوس وغادر العصابة.
  • وبعد وفاة أوين هارت المفجعة، خاض بنوا و شقيق أوين الأكبر بريت هارت مباراة لتخليد ذكراه وكان ذلك بتاريخ ٤ أكتوبر، وقد انتهت باخضاع بريت لبنوا.
  • وبحلول عام أول شهر يناير من عام ٢٠٠٠ و بداية الألفية الجديدة، كان لقب العالم شاغر بعد تسبب رعونة جولدبيرج بإصابة البطل بريت هارت بل واجباره على الاعتزال، وفي عرض SOLD OUT تفوق بنوا على العملاق سيد فيشوس وربح المباراة واللقب العريق لأول مرة من الناحية الفعلية، لأن نظرياً ذلك الفوز تتجاهله السجلات لأن بنوا سلم اللقب قبيل ٢٤ ساعة من ربحه، وقد شد الرحال بعدها برفقة ايدي جاريرو ومالنكو و ساترن صوب وجهة جديدة وهي WWE.

٤- المسيرة القصيرة في ECW:

  •  خلال فترة توقيعه مع NJPW وكذلك فترة توقيعه مع WCW شارك بنوا في العرض المتطرف لفترات قصيرة، الأولى في ١٩٩٤ وأبرز ما فيها هي مباراته التي تسبب خلالها في إصابة المتطرف سابو، فأطلق بعدها بول هيمان على بنوا the canadin Crippler.
  • والثانية في عام ١٩٩٦ وحقق فيها لقب الفرق إلى جانب صديقه دين مالنكو وخسراه لصالح سابو و تاز.

٥ – المسيرة في اتحاد WWE :

  •  في عرض الراو بتاريخ 31 يناير ٢٠٠٠ ظهرت عصابة الراديكلز وسط الجمهور وكانت تضم بنوا والي جانبه ساترن وجاريرو ومالينكو، وفي نهاية العرض أشعلوا شرارة التحدي بينهم وبين الدي جينيريشن إكس بمهاجمتهم لبيلي جن ورود دوج، وامتدت العداوة لشهرين وانتهت بخسارة الراديكلز وانفصالهم.
  • وفي أول مشاركة له في الراسلمنيا بنسخته السادسة عشر، تفوق بنوا على جيريكو و انجل وخرج من العرض حاملاً بطولة القارات العريقة، وفي سماك داون بتاريج ٢ مايو، ولكنه استعاده بتاريخ ١٨ مايو، ثم خسره بعد شهرين لصالح راكيشي، واستمرت عداوة بنوا وجيريكو وتناقل لقب القارات بينهم لقرابة ال١٠ شهور وكانت الختامية في عرض رويال رامبل ٢٠٠١ في مباراة سلالم انتهت بفوز جيريكو.
  • وبحلول الراسلمنيا ١٧، خاض كلا من بنوا و انجل اول مباراة فردية من سلسلة عداوتهم، وانتهت بفوز انجل، وأما الثانية كانت مباراة استسلام لمدة نصف ساعة في عرض الباكلاش، انتهت باخضاع بنوا لانجل اربع مرات وإخضاع انجل لبنوا لثلاث مرات فقط، وفي عرض جدجمنت داي خاضوا مباراة الفائز فيها يحصل على الميدالية الذهبية و هنا تدخل ايدج و كريستيان و اهدوا الفوز لكيرت انجل، وانتهت العداوة بين انجل وبنوا.
    – وفي نفس الليلة ونفس النسخة من جدجمنت داي، كان بنوا شريك جيريكو المفاجئ ضد ايدج و كريستيان، وقد تمكن الفريق الأول من انتزاع الفوز و أصبحا المصنف الأول على لقب الفرق ضد اتش وأوستن، وفي الرو بتاريخ ٢١ مايو ٢٠٠١ وفي مدينة كالغري الكندية، حقق الكنديان اللقب وسط فرحة الجمهور العارمة، وبعد شهر خسروه لصالح الدادلي بويز.
  • وبعد اشتعال عداوة أوستن ضد بنوا، أُصيب بنوا وغاب لعام كامل.
  • وفي مدينة  ادمنتون الكندية بتاريخ ٢٥ مارس ٢٠٠٢، حدثت عودة بنوا المفاجئة، لكنه خسر إلى جانب ايدي جاريرو لصالح الدادلي بويز.
  • وبتاريخ ٢٩ يوليو خطف بنوا لقب القارات من روب فان دام ونقله من عرض الرو إلى سماك داون، لكن فان دام ارجع اللقب للعرض الأحمر في عرض السمرسلام.
  • وقد شكل بنوا مع انجل فريق زوجي و انطلاقا يحصدان فوز يلو الآخر إلى أن واجها الابطال ايدج و ميستريو في نو ميرسي و فاز انجل وبنوا بلقب الفرق، لكن خسراه بتاريخ ٢٨ نوفمبر لمصلحة ايدي وتشافو جاريرو، و تفرق بنوا و انجل.
  • و بعد انتصار انجل على بيج شو في عرض ارماجدون وربح انجل اللقب الموحد، طارد بنوا انجل سعياً وراء اللقب وفي رويال رامبل تواجها في مباراة صُنفت كأفضل مباراة في عام ٢٠٠٣ وقد انتهت لصالح انجل.
  • وفي سمرسلام ٢٠٠٣ كان بنوا احد الأطراف الأربعة لجانب راينو وتايجيري البطل ايدي جاريرو الذين تنافسوا على لقب الولايات المتحدة الأمريكية، وقد حافظ جاريرو على لقبه.

  • وفي ٢٠٠٤ ، دخل بنوا كأول مشارك في مباراة الرويال رامبل وصمد لآخر لحظة وانتصر بالمباراة بعد أن ظل على الحلبة لساعة كاملة، وقد وضع انظاره صوب لقب العالم للوزن الثقيل الذي كان يحمله تربل اتش، وفي عرض الراسلمنيا ١٨ أخضع بنوا تربل اتش وحصد لقب العالم للوزن، وقد خرج بعدها صديق بنوا العزيز ايدي جاريرو والذي قد حصد لقب الاتحاد في وقت مبكر من تلك الليلة واحتفل الصديقان معاً في واحدة من أجمل الختاميات للعرض.
  • وبعد ١٥٤ يوم من ليلة راسلمنيا التي لا تنسى، في عرض السمرسلام تحديدا خسر بنوا اللقب على يد راندي اورتن.
  • وبعدها مر بعداوات جانبية وشارك بأول مباراة من نوع حقيبة المال في المصرف و كانت في راسلمنيا، ثم ربح لقب الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الثالثة وخسره بعدها للكينج بوكر.
  • ثم بعد عداوات جانبية وحصده للقب للولايات المتحدة الأمريكية للمرة الرابعة ثم خسارته سريعاً ، اخذ بنوا فترة راحة لتاثره بوفاة صديقه ايدي جاريرو.
  • وبعد خمس أشهر رجع بنوا بشكل مفاجئ، تغلب بنوا على مستر كيندي وانتزع لقب الولايات المتحدة الأمريكية لخامس مرة، وبعدها دافع عن اللقب ضد ميز وفينلي وكيندي وضد ام في بي في الراسلمنيا بنسخة عام ٢٠٠٧، وفي باكلاش ٢٠٠٧ نزع ام في بي آخر لقب يوضع على كتف بنوا.  وبعدها انتقل لعرض الECW وظهر لمرتين اثنتين انتصر فيهما، وكان من المقرر أن تكون الثالثة في عرض فينجيس ٢٠٠٧ وكان من المقرر أن يخطف بنوا لقب العرض في تلك الليلة من سي ام بانك ولكنه لم يظهر حينها ولم يظهر بعدها للأبد.

6- النهاية المأساوية :

  • في تمام الساعة الثالثة عصراً من يوم 23 يونيو 2007 وهو تاريخ العرض، ارسل بنوا رسالة صوتية لصديقه تشافو جاريرو يخبره انه سيتأخر عن حضور العرض لمرض زوجته نانسي وابنه دانيال، ولكن نبرة صوت بنوا في الرسالة أثارت قلق صديقه عليه وذلك دعاه لأن يتصل على بنوا ولكن بنوا لم يجيب وذلك زاد قلق تشافوا على صديقه، ولكن بنوا أعاد الاتصال بتشافو وأخبره أنه يواجه مشكلة مع موعد طائرته وانه كان يخاطبهم لتغيير موعد رحلته.
  • وعلى مدار ٣ ايام ابتداء من السبت وصولاً إلى الاثنين وعلى الترتيب، قتل زوجته خنقا بعد أن كبلها ووضع بجوارها نسخة من الانجيل – يُقال انه قد قطع أطرافها – ثم خدر ابنه وخنقه في سريره ووضع بجواره نسخة من الإنجيل وذلك يوم الأحد، وفي يوم الاثنين استخدم جهاز رفع الأثقال لشنق نفسه بعدما وضع نسخة من الإنجيل بجواره.
  • و لعدم رده على أي من المكالمات آثار ذلك قلق المقربين منه ومنهم الحكم الشهير ارمسترونج والذي اتصل بالشرطة وطلب منهم الذهاب للاطمئنان عليه، وحينما ذهبوا إلى المنزل وجدوا الثلاث جثث.
  • علمت إدارة الاتحاد وحينها قاموا بإعلان أن عرض الرو القادم سيكون تخليدا لذكرى بنوا، و ذلك قبيل إعلان أن بنوا هو الفاعل.
  •  وبعد ٢٤ ساعة أعلنت الشرطة إن كريس بنوا هو من قتل زوجته وابنه وانتحر، فظهر فينس مكمان في افتتاحية عرض ecw الأسبوعي بتاريخ ٢٧ يونيو معلناً أن هذه آخر مرة يُذكر فيها بنوا في الاتحاد وقد تم مسح تاريخ بنوا بالكامل بعدها من سجلات الاتحاد وكأنه لم يكن.

صورة لبنوا و زوجته و ابنه الذي قتلهم:

صورة للمنزل الذي وقعت فيه الجريمة:

* هوامش:

  • رصدت كاميرات المراقبة هذا الشخص يوم ٢٦، ويُقال انه كيفين سوليفان والذي بينه و بين بنوا مشاكل حقيقية.

  • ووفقاً لأحد المصادر أنه في حالة أن بنوا لم ينتحر ولم يقتل عائلته في 2007، بنوا كان أمامه قرابة 10 اشهر فقط ليعيشها بعدما تم الكشف في تحليل جثته انه كان مصاب بتضخم في القلب جعل قلبه اكبر من الحجم الطبيعي بثلاث مرات، وكان جاهز للانفجار في اَي وقت ممكن، نتيجة الجرعات الهائلة التي كان يتعاطها من السترويد.
  • ووفقاً لأحد المصادر أن بنوا بعد قتل زوجته قد عدل صفحته على الويكبيديا وكتب تاريخ وفاته وهو يوم انتحاره.
  • وقد وجد الأطباء أن عقل دماغ بنوا قد تعرض لضرر بنسبة تصل لـ٨٥٪ نتيجة القفزة والسقوط بالرأس وذلك تسبب له بالنسيان ونوبات الغضب التي كانت تصيبه والتي دفعت زوجته لرفع قضية طلاق عليه قبل أن تتراجع عنها.

  • في آخر فترات حياته، ازداد اشتياقه لايدي جاريرو لكل من شافو جاريرو وراي ميستريو، وبناء على ذلك اتصل بطليقته ليطمئن على أولاده قبل الحادثة بأسبوع وأخبرها انه سيرحل دون توضيح أكثر.

– تظل مباريات بنوا ضد انجل أو بنوا مع انجل من الأفضل في مسيرته أن لم تكن الافضل:

–  وفي الختام يبقى ضمه لقاعة المشاهير حلم لن يحدث بسبب تصنيفه من قبل الـFBI كمجرم

إعــداد: أحمد محمد طه أبو السنون “Doctor Wrestling”