موقع المصارعة الحرة WWX4U
معلومة اليوم: الاسطورة فيدر واكثر اللحظات رعبا فى عالم المصارعة

معلومة اليوم: الاسطورة فيدر واكثر اللحظات رعبا فى عالم المصارعة

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 25 ديسمبر,2016

من المعروف ان المصارعة الحرة التي نشاهدها حاليا اختلفت كثيرا عن المصارعة فى الماضي، حيث اصبحت اكثر أمانا وترفيها وبها الكثير جدا من السيناريوهات خارج الحلبة، والاختلاف الجوهري هو فى ان المصارعين حاليا يدخلون الي الحلبة من أجل ترفيه الجماهير، بينما فى السابق كانوا يجتهدون في القتال حتى تصدق الجماهير أن النزالات حقيقية.

لذا كان النزالات فى السابق اكثر دموية وعنفا عن اليوم، وهو ما قدم لنا الكثير جدا من اللحظات المتطرفة والمصارعين الشرسين. وهو ما يقودنا لتذكر واحد من أكثر النزالات رعبا واثارة للجدل علي الاطلاق، نزال كان بطله المصارع الاسطوري فيدر والذي يعاني هذه الايام طبيا مع مرض قاتل.

ذلك النزال اثبت ان تركيبة وعقلية المصارع فى السابق لا علاقة لها على الاطلاق بمصارعي هذا الجيل، وفى حين يدخل الحكم هذه الايام فى النزال ليوقفه مع اول قطرة دم او اصابة عنيفة، فكان الأمر فى السابق بيد المصارع فقط وليس الحكم أو طاقم الاطباء.

وأن كان نجم هذا الجيل جون سينا يتلقى العلاج الفوري وتتم معالجته فورا حين قام بروك ليسنر بضربه بمرفقه على وجهه وسالت دمائه، عليكم ان تعرفوا ان مصارع مثل فيدر خرجت عينه تماما من مكانها في النزال وقام هو باعادته بيده فقط ومن ثم واصل القتال دون ان يوقف الحكم النزال او يتوقف خصمه عن ضربه.

هذا النزال المرعب حدث فى اتحاد اليابان فى شهر فبراير من عام 1990، وكان خصم النجم فيدر فى الحلبة حينها هو المصارع المخضرم ستان هانسين، والذي ذكر بأنه شعر بالخوف حين رأى هذا المنظر وكيف قام فيدر باعادة عينه الى مكانها وتثبيتها بالقناع الذي يرتديه حتى نهاية النزال.

نتيجة لذلك الفعل “الأخرق” من فيدر اضطر النجم للخضوع الى عملية جراحية عاجلة في عينه والتى ذكر الاطباء وقتها انه كان على وشك فقدانه بسبب التلوث وكذلك الضربات القوية التى تعرض لها فى النزال. ومع ذلك واصل الاسطورة مسيرته فى مصارعة المحترفين وهو يتنقل بين اكبر الاتحادات على الاطلاق ويحصد أهم الالقاب.

إعداد: محمد بهاء الدين محمد

 
موقع المصارعة الحرة - إكسترا