موقع المصارعة الحرة WWX4U
من حسم مواجهة الزنزانة الحديدية بين شين مكمان وكيفين أوينز؟

من حسم مواجهة الزنزانة الحديدية بين شين مكمان وكيفين أوينز؟

الكاتب Yousef Abuseifin بتاريخ 9 أكتوبر,2017

بدأ النجم الكبير شين مكمان المواجهة المرتقبة ضد كيفين أوينز بحماسة كبيرة وبادر بالهجوم على خصمه فور دخوله لباب الزنزانة الحديدية وقبل أن يٌغلق عليهما بابها، ودارت بينهما معركة قوية خارجها تبادل بها كلاهما أعنف ما لديهم من ضربات، وما إن انتقلت المعركة للداخل حتى فرض أوينز سيطرته المطلقة على خصمه ووجّه له الكثير من الضربات المؤلمة.

وركّز أوينز أثناء هجومه على إهانة خصمه عندما كرّر الضغط على رأسه بقدمه لإغاظة زوجته وأطفاله الذين شاهدوا النزال من المقاعد الأولى بجانب الحلبة، حاول مكمان العودة لأجواء النزال إلّا أن جميع محاولاته لم ترقى لطموح جماهيره وكانت أضعف من المطلوب لكبح جماح خصمه، واستمر الحال على ما هو إلى أن قرّر كيفين القفز فوق خصمه من أعلى الزاوية ليجد نفسه فوق أقدام شين.

بسط مكمان بعد ذلك سيطرته إلى أن ارتكب الغلطة ذاتها لكنّه سقط فوق أرض الحلبة بعد هروب خصمه الذي نجح هذه المرّة بتنفيذ القفزة التي لم تكن كافية لتثبيت شين مكمان، حاول كيفين أوينز تنفيذ حركته القاضية باور بومب إلّا أن غريمه نجح بتحويلها لحركة إخضاع وخنق على رقبته، ضغط مكمان بكل ما أوتي من قوة لكن كيفين نجح بالهروب منها وأطاح به فوق الدرج المعدني عندما حاول تكرارها.

أراد كيفين أوينز القضاء على خصمه باستخدام طاولة خشبية نصبها على جدار الحلبة ووضع خصمه فوقها، ونفّذ قفزته مع الشقلبة ووجد نفسه وحيدا يحطّم الطاولة بجسده بعد فرار شين مكمان، استغل الأخير الموقف جيدا وأخذ يضرب غريمه بنصف الطاولة المحطّمة على ظهره بشكل عنيف، ثم أخرج سلّة نفايات معدنية لتنفيذ حركته الشهيرة عندما قفز من الزاوية إلى الزاوية وضرب السلّة بقدميه على وجه خصمه الذي كان ملقا عن زاوية الحلبة.

حاول شين مكمان تثبيت كيفين أوينز لكنّه تملّص من المحاولة بوضع قدمه فوق حبال الحلبة، قرّر شين مكمان مغادرة الحلبة وأخذ ينظر لسقف الزنزانة وتوجّه لبابها لكنّ الحكم رفض إخراجه وفتح الباب، إلّا أنه وجد الحل باستخدام مقص للمعادن كان أسفل الحلبة، مما أتاح للمعركة الانتقال عند المدخل قبل أن يسحب أوينز خصمه تجاه أولى طاولات المعلقين التي وجد شين نفسه فوقها.

استعد كيفين أوينز لتنفيذ قفزة فوق شين مكمان من أعلى حاجز الجماهير، لكنّه غيّر رأيه واخذ ينظر لأعلى الزنزانة الحديدي التي تسلّقها بعد ذلك وتردد كثيرا قبل القفز ممن فوقها على خصمه، أتاح ذلك التردد الفرصة أمام شين مكمان لاستعادة عافيته وتسلّق القفص العملاق، مما بدأ فصلا جديدا في المعركة بينهما تبادل به كلاهما الضربات العنيفة والسيطرو من حين لاخر.

وأخذت المعركة بينهما تتحول لشكل خطير عندما أخذ كلاهما يحاول إسقاط الآخر من فوق القفص العملاق، وهو ما دفع كيفين أوينز للهروب وبدأ ينزل قبل أن يلحق به شين مكمان عند منتصف المسافة وينجّح بإسقاطه فوق الطاولة، عجز أوينز عن الحركة تماما وهرع المسعفين لفحصه إلى أن اقترب منه خصمه محاولا تثبيته.

إلّا أن شين مكمان غيّر رأيه وقرّر القفز فوقه من أعلى الزنزانة، وبالفعل وضع مكمان خصمه فوق طاولة أخرى للمعلقين وصعد فوق القفص ونفّذ قفزته المجنونة بمعنى الكلمة، لكنّه وجد نفسه يهبط فوق الطاولة بعدما نجح سامي زين بسحب صديقه السابق من فوقها، هرع المسعفين لإسعاف مكمان الذي كان عاجزا عن الحركة والتنفس، وكان لزين تأثير آخر على المواجهة عندما سحب أوينز ووضعه فوق خصمه وأمر الحكم بالعد عليه وإنهاء المواجهة بتصرّف فاجئ الجميع.

خضع كيفين أوينز لفحص طبي عاجل بعد أن واجه هو الآخر صعوبات التنفس واحتاج لمساعدة المسعفين من أجل العودة خلف الكواليس، بينما تم نقل خصمه شين مكمان محمولا فوق نقالة خاصة لتثبيت رقبته التي توقع الفريق الطبي تعرّضها لإصابة قوية بسبب القفزة المجنونة.