تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.11.2017 الكامل والحصري

تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.11.2017 الكامل والحصري

الكاتب Yousef Abuseifin بتاريخ 21 نوفمبر,2017


نتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 21.11.2017 وتقرير الأحداث بالتفصيل

افتتحت السيدة الأولى في WWE ستيفاني مكمان أحداث عرض الرو لهذا الأسبوع بترحيبها بالجماهير بالعرض الذي أصبح رسميا هو الأول في الاتحاد بعد نتيجة عرض سيرفايفر سيريز 2017، وأخذت تقصف جبهة شقيقها شين مكمان وقالت إنها لا تهتم بالهجوم أولا لكنّها تهتم لأمر واحد هو الانتصار في المعارك.

وتحدثت ستيفاني عن وظيفة كيرت انجل كمدير عام لعرض الرو التي كانت على المحك، لكنّه أصبح آمنا وباقٍ في منصبه بنسبة 100%، وقدّمت ستيفاني مكمان تربل اتش للجماهير وطلبت منهم الترحيب به لأنه كان الرجل وراء ذلك الإنجاز العظيم في سيرفايفر سيريز الليلة الماضية بعد أن حسم المواجهة الكبرى، وأعيدت مشاهد من الهجوم الذي تعرّض له على يدي برون سترومان بعد انتهاء النزال.

وقبل أن يبدأ كلاهما بالحديث دوّت موسيقى الأسطورة كيرت انجل الذي دخل إلى الحلبة وكانت علامات الغضب واضحة إليه، وقبل أن ينطق بكلمة واحدة توجّه لهنتر قائلا إنه ليس المدير العام للرو الذي يقف أمامه الآن، بل إنه المصارع صاحب الميداليات الأولمبية، وعبّر عن انزعاجه بسبب غدره به خلال المواجهة يوم أمس وقال إنه قادم لمواجهته.

حاولت ستيفاني مكمان تهدئة الأمور وطلبت من كيرت انجل عدم التهور ووضع مسيرته على المحك وذكرته بأن تربل اتش هو المدير التنفيذي للشركة، انضم جايسون جوردان للحوار ودخل متحديا تربل اتش بصورة مباشرة بسبب إبعاده عن المواجهة واتهمه بالجبن، طلب انجل من ابنه الهدوء قبل أن تتدخل ستيفاني مكمان وتؤكد أن كيرت لن يملك صلاحية ذلك وأنه قادر على تمزيقه في حال رغب بذلك.

دخل الوحش برون سترومان هو الآخر إلى الحلبة وتوجه لتربل اتش بصورة مباشرة وتبادل معه النظرات الحادة إلى أن قرّر هنتر اللحاق بزوجته والانسحاب من الحلبة هو الآخر، تحدث ستيفاني بعد ذلك وأعلنت عن مواجهة بين جايسون جوردان وسترومان بما أن كلاهما يشعر بالحماسة ويرغب بالقتال، مما دفع الأخير لتوجيه نظره نحو خصمه وعمل كيرت انجل على الفصل بينهما.

النزال الأول
ساموا جو -يهزم- فين بالور

تمكن المصارع العنيف ساموا جو من حسم المواجهة عن جدارة من خلال إخضاعه لخصمه المتألف فين بالور الذي فقد وعيه بسبب تلك الحركة. عرض المذيع مايكل كول بعض المشاهد من حفل إطلاق تذاكر الرسلمينيا 34 في مدينة نيو أورليانز الأمريكية، كما تم الكشف عن استضافة ذا ميز للنجم رومان رينز في برنامجه الحواري الخاص.

تم التركيز بعد ذلك على المواجهة الأسطورية بين بطل WWE العالمي الوحش البشري بروك ليسنر وبطل WWE النجم الاستثنائي أي جي ستايلز في عرض سيرفايفر سيريز 2017. التقى جايسون جوردان بعد ذلك بوالده كيرت انجل في أحد الممرات خلف الكواليس وسأله إن كان سيوافق على مواجهته للوحش سترومان لأنه لم يتعافى بشكل تام حتى الآن وأنه قال ذلك أمام تربل اتش فقط، لكنّ انجل أصر على إقامة المواجهة مما دفع جايسون للشعور بالحماس والقول أنه الوحيد القادر على هزيمة سترومان مثلما فعل هو في بداياته.

النزال الثاني
آسـكـا -تهزم- دانا بروك

ظهر بطل القارّات ذا ميز وسط الحلبة برفقة كيرتس اكسل وبو دالاس ورحب بالجماهير في برنامجه الحواري وهنّأ خصمه بارون كوربين على نجاحه في المواجهة بينهما وأنه أصبح يحظى باهتمام كبير بسببه هو، وتحدث ميز بعد ذلك عن ضيفه في هذه الحلقة النجم رومان رينز، إلّأ أنه لم يظهر من المدخل مما أغضب ذا ميز كثيرا قبل أن تدوّي موسيقى فريق ذا شيلد ويدخل رينز برفقة سيث رولينز ودين أمبروز من بين الجماهير.

شعر ذا ميز وفريقه بالخوف مما دفعهم للابتعاد نحو زاوية الحلبة، وقال ذا ميز إنه كان يعتقد أن حديثه كان واضحا للغاية بأن ضيفه هو رومان رينز وليس فريق ذا شيلد، ورد عليه دين أمبروز قائلا إنهم صنعوا التاريخ الليلة الماضية في سيرفايفر سيريز، بينما قال رولينز إنهم أثبتوا أنه أفضل فريق على الإطلاق، وقام ذا ميز بالترحيب بهم على طريقته الخاصة وبصوت مرتفع.

وعبّر ذا ميز عن انزعاجه بعدم حصوله على كلمة شكر من الفريق بعد كل ما فعله لهم، لكنّ رومان رينز أغضبه أكثر عندما تساءل عن السبب الذي قد يدفعهم لشكره، لكن ذا ميز أخذ يعدد لهم بعض الأمور التي ساهم بها في رفع اسم ذا شيلد، وقال إنه يستحق دفعة مالية على ذلك الأمر، ليقابله رولينز بسخرية قائلا إنه يستحق ذلك لكنّه نسي دفتر الشيكات الخاص به.

حظي ذا ميز بدعم من الجماهير التي أخذت تهتف له، ليضعه رومان رينز في موقف محرج قائلا إن عليه شكر الجماهير على كل ما قدّمته له لكنّه رفض ذلك، وقال إن على ذا شيلد أن يكونوا ممتنين له بعد كل ما فعله، لكنّ رينز ذكره بأنهم فازوا بمواجهتهم في سيرفايفر سيريز، اعترف ذا ميز بخسارته لكنّه أخذ يتبجّح بأنه الشخص الوحيد الذي يحمل حزاما على كتفيه.

ردّ سيث رولينز في البداية قائلا إنه ودين أمبروز سيحملون لقب الزوجي من جديد بعد حصولهم على مواجهة إعادة أمام شيمس وسيزارو قريبا، بدوره علّق رومان رينز أنه لا يرضى أن يكون الشخص الوحيد في فريق ذا شيلد لا يحمل حزاما على كتفه، وقال إنه لم يحصل على أي مواجهة في هذا العرض حتى الآن وعرض على ميز مواجهته على اللقب.

شعر ذا ميز برعب حقيقي وخطر على حزامه، ليتقدم مساعده بو دالاس منتقدا تصرّف ضيوف البرنامج وقال إنهم لن يستطعوا الوصول له إلّا من خلالهم، وهو ما دفع رينز لتوجيه لكمة قوية لاذ ميز بعدها بالفرار مسرعا من الحلبة، بينما بقي دالاس وكيرتس اكسل داخلها يتعرّضان لهجوم عنيف من الثلاثي، وأكد رومان رغبته بمواجهة على لقب القارّات عندما أخذ يشير إلى الحزام الذي كان يحمله ميز عند المدخل نهاية المشهد.

قابلت المذيعة تشارلي الوحش برون سترومان خلف الكواليس وطلبت منه التعليق على ما قاله جايسون جوردان بأنه لا يشعر بالخوف من مواجهته على الإطلاق، وقال سترومان إن ذلك يشعره براحة كبيرة لأنه أول شخص يقول ذلك الإطلاق، وأن الجميع كانوا يخافون من مواجهته بما فيهم تربل اتش كذلك الأمر.

النزال الثالث
دين أمبروز -يهزم- شـيـمـس

قدّم دين أمبروز وشيمس مواجهة قوية ومميزة أشعلت المدرجات كثيرا خصوصا مع المناوشات الجانبية التي حدثت بين سيث رولينز سيزارو بسبب محاولاته للتدخل في مجريات الأمور. التقى جايسون جوردان بالنجم مات هاردي خلف الكواليس وطلب منه تقديم النصائح له بحكم خبرته بمواجهة برون سترومان، وقال هاردي إن الوحش مختلف كثيرا عن كل من قابلهم من عمالقة مثل بيج شو ومارك هنري وبروك ليسنر، ونصحه أن يحاول إسقاطه على الأرض ومنعه من الوقوف على قدميه، وأن يتقبّل فكرة الخسارة في بعض الأحيان.

دخلت بطلة سيدات الرو أليكسا بليس إلى الصالة بينما أعيدت مشاهد من شعورها بالإحباط خلف كواليس عرض سيرفايفر سيريز يوم أمس، وقالت بليس إنها قرأت كل التغريدات التي كتبها الجمهور والمعجبين وحول خسارتها أمام تشارلوت وأنها لم تتمكن من التغلّب عليها لكنّها قدّمت مواجهة جيدة، وأظهرت غضبها من تلك الأحاديث وقالت إنها لا زالت الأفضل.

قاطعت ميكي جيمس حديث أليكسا بليس ودخلت إلى الحلبة ساخرة منها ومن خسارتها بطريقة طريفة، وقالت أمور سيرفايفر سيريز قد انتهت وأن عليهن العودة لأعمال الرو، وطالبت بالحصول على فرصة للمنافسة على لقب سيدات الرو الذي انتزعته منها، دخلت بعد ذلك ساشا بانكس وقالت إنها لا تقصد الإهانة لكنّ الرو بحاجة لبطلة مثلها وليس مثل بايلي أو بليس، ولم تضيع أليشا فوكس الحوار وطالب هي الأخرة بفرصة بعد طول غياب عن اللقب.

سخرت أليكسا بليس من حديث المصارعات وقالت إنّها لن تدافع عن لقبها أمام أي واحدة منهن لأنهن لعدم أحقيتهن بذلك، غادرت بليس الحلبة لكنّه فوجئت بظهور المدير العام كيرت انجل يطلب منها التريث ولمّح لخسارتها في سيرفايفر سيريز، وقال غنه سيمنحها فرصة لإثبات جدارتها باللقب من خلال مواجهته للفائزة بالنزال الراباعي الذي سينطلق فورا.

النزال الرابع: الفائزة تنافس على لقب السيدات
ساشا بانكس -ضد- بايلي -ضد- ميكي جيمس -ضد- ميكي جيمس

قاطعت النجمة الشابة وبطلة الديفاز السابقة بايج المواجهة وفاجأت المصارعات بظهورها، وحصلت بايج على ترحيب كبير من الجماهير عندما أخذت تسألهم إن كانوا قد اشتاقوا لها، وقالت بايج إنها لم تقصد المقاطعة لكنّها ظهرت لتخبر الجميع بأمر ما وهو أنها عادت من جديد، وأنها لم تعد للرو وحيدة هذه المرّة، خلعت بايج معطفها وتوجّهت نحو الحلبة لتفاجئ المتنافسات في الحلبة بظهور النجمتين ماندي روز وسونيا ديفيل قادمات من NXT وبدأن بالهجوم على ميكي جيمس وساشا بانكس وبايلي التي حصلت على ضربة قاضية من بايج التي أنهت المواجهة دون فائزة.

قابلت المذيعة رينيه يونغ النجمة بايج خلف الكواليس للحديث معها حول عودتها، وبدأت بايج بالحديث عن اشتياقها ليونغ بعد كل ذلك الغياب، لكنّ أليكسا بليس قاطعت الحوار بظهورها وترحيبها بالنجمة العائدة وأثنت على هجومها على بايلي وباقي المصارعات وقالت إنهن على حصلن على ما يستحقنه، وطلبت من رينيه الرحيل وقالت لبايج إنها سعيدة بلقائها، لكنّها تعرّضت لهجوم عنيف من بايج ورفيقاتها ماندي روز وسونيا ديفيل.

النزال الخامس
برون سترومان -يهزم- جايسون جوردان

لم يتمكن جايسون جوردان من مجاراة قوّة برون سترومان الهائلة مما دفعه للانسحاب من الحلبة بعد عودة الإصابة، وقبل أن ينهي الحكم العد عليه لمصلحة خصمه ظهر الوحش الأخمر كين وهاجم سترومان بشكل عنيف للغاية موجها له العديد من الضربات الموجهة بالكرسي الحديدي، وذلك قبل أن ينهي هجوم بضربة لحلق برون بالكرسي عندما دفعه نحو الدرج المعدني والكرسي أسفل ذقنه، وهو ما تسبب بصعوبة بالغة في التنفس لدى العملاق.

دخل بطل الكروزرويت إنزو أموري إلى الصالة برفقة دور جولاك وأريا ديفاري وتوني نيس ونوام دار وأخذ يتحدث عن نفسه بعد إنجازه الكبير في سيرفايفر سيريز وكيف أنه النجم الذي يدر الأموال على الجميع، وطلب من جولاك الحديث عن نسبة المشاهدات التي يستطقبها وحده في WWE، وتبجّح كذلك بالأموال التي أخذت تنهال على حلفائه بعد اقترابهم منه.

قاطع ريتش سوان وسيدريك ألكساندر ومصطفى علي وأكيرا توزاوا حديث أموري بدخولهم إلى الحلبة، وسألهم إن كانوا قد حضروا للانضمام لفريقه، لكنّ ألكساندر أجابه قائلا إنهم حضروا للحصول على فرصة للمنافسة على لقب الكروزرويت، وأنهم جميعا ليسوا مثل الحمقى الذين حوله، وبعد أن قابل إنزو ذلك الطلب بسخرية أشعل معركة كبيرة بين الطرفين قبل أن يغادر الحلبة.

النزال السادس
فريق سوان وألكساندر وعلي وتوزاوا -يهزم- فريق جولاك ونيس وديفاري ودار

أكد المذيع مايكل كول المواجهة الرئيسية في هذا العرض على لقب القارّات بين رومان رينز وذا ميز، قبل أن يعود للحديث عمّا جرى بين الوحش الأحمر كين وغريمه برون سترومان الأسبوع الماضي عندما عرض لقطات مما حدث الأسبوع الماضي عندما انهارت الحلبة بهما في نهاية المواجهة. بالإضافة لمشاهد من الهجوم الأخير في هذا العرض.

ظهرت المذيعة رينيه وينغ أمام غرفة المسعفين خلف الكواليس من أجل الحصول على بعض المعلومات حول والوضع الصحي للوحش برون سترومان، والتقت بكيرت انجل الذي حضر مسرعا وأكد لها أن سترومان غادر المبنى وهو بحالة جيدة، وأنها هنا للاطمئنان على ابنه جايسون جوردان، ودخل بعد ذلك إلى الغرفة ودار حوار بينهما حول الإصابة، واعترف جوردان بصحة ما قاله مات هاردي عن أن سترومان وحش مختلف.

دخل ذا ميز إلى غرفة المسعفين وتحدث لكيرت انجل حول المواجهة التي نظّمها على بطولة القارّات وطلب منه إلغاءها بشكل فوري لأن خصمه لا يستحق ذلك، لكن انجل طلب منه الانصراف لأنه يريد الاطمئنان على ابنه، ليسخر ذا ميز منه قائلا إنه لن يذهب لأي مكان بتلك القدم المصابة، لكنّ كيرت أصرّ على موقفه وطلب منه الذهاب والاستعداد للمواجهة.

ظهر بعد ذلك النجم ألياس سامسون وسط الحلبة وقدّم وصلته الغنائية المعتادة وتعمّد أغاضة الجماهير التي ضدّه بشكل متواصل، كما سخر سامسون من خصمه المخضرم مات هاردي الذي قاطع وصلته بدخوله إلى الحلبة مسرعا للاشتباك مع غريمه الشاب، لكنّ إلياس لم يصمد طويلا وقرّر الانسحاب فورا.

النزال السابع: بطولة القارّات
رومان رينز -يهزم- ذا مــيـــز

 

قدّم رومان رينز وذا ميز مواجهة رائعة بمعنى الكلمة وخصوصا ميز الذي ظهر بأفضل صورة له منذ فترة طويلة، وكاد شيمس وسيزارو أن يتسببا بخسارة رينز للمواجهة بدخولهما إلى جانب الحلبة وتشتيت انتباهه، مما أتاح لخصمه تنفيذ ضربته القاضية التي لم تكن كافية لكسب المواجهة، ومع دخول سيث رولينز ودين أمبروز وإطاحتهما بفريق ذا بار تمكن رينز من تنفيذ ضربة سبير ضمنت له حمّل اللقب العريق لأول مرّة بتاريخه، واحتفل بذلك الانجاز مع شركائه وبرفع الحزام عاليا أمام الجماهير التي هتفت له.

انتهت نتائج عرض الرو الأخير والأحداث بالكامل