هاتريك ديبالا يقود يوفنتوس للفوز ونابولي يكتسح بينفينتو بسداسية وفوز مهم للميلان

هاتريك ديبالا يقود يوفنتوس للفوز ونابولي يكتسح بينفينتو بسداسية وفوز مهم للميلان

الكاتب محمد بهاءالدين بتاريخ 17 سبتمبر,2017


اكتسح نابولي، أمس ضيفه بينفينتو بسداسية نظيفة في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي، على ملعب سان باولو، والتي شهدت أيضا فوز يوفنتوس خارج الديار على مضيفه ساسولو بثلاثة أهداف لواحد، ليتقاسم الفريقان الصدارة مع إنتر ميلان. وحقق كالياري الفوز على حساب سبال، وانتهت مواجهة تورينو وسامبدوريا بالتعادل.

– ساسولو 1-3 يوفنتوس

واصل فريق يوفنتوس تقدمه في بطولة الدوري الإيطالي، بتحقيق الفوز على مضيفه ساسولو بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، سجل باولو ديبالا أهداف يوفنتوس الثلاثة في الدقائق 16 و 49 و 63، فيما سجل بوليتنانو هدف ساسولو الوحيد في الدقيقة 51، ليرتفع رصيد يوفنتوس إلى 12 نقطة، فيما توقف رصيد ساسولو عند نقطة واحدة في المركز السابع عشر. المدرب ماسيمليانو أليجري عاد إلى طريقة 4-2-3-1 بعد عودة الثنائي ماريو ماندزوكيتش وجورجيو كيلليني، وذلك بعد لقائي كييفو وبرشلونة اللذين لعبهما الفريق بطريقة 4-3-3.

أما المدرب كريستين بوكي فاختار طريقة 3-5-2، بوجود الثنائي بوليتانو وفالشينيلي في المقدمة، في ظل غياب دومينيكو بيراردي للإصابة. المباراة بدأت بسيطرة واضحة من قبل لاعبي يوفنتوس على مجريات اللعب، وتقدموا للأمام بحثاً عن هدف مبكر يسهل المهمة ويريح الأعصاب.

اعتمد يوفنتوس بوضوح على الأطراف وخاصة الكولمبي خوان كوادرادو، في الوصول إلى مرمى ساسولو. وفي الدقيقة 16 ظهر الأرجنتيني باولو ديبالا نجم الموسم الأول في البيانكونيري حتى الآن، ليفتتح التسجيل للسيدة العجوز بتسديدة يسارية رائعة من خارج المنطقة لتصبح النتيجة هدف دون رد.

لم يتغير شكل اللقاء بعد الهدف، وظل لاعبو يوفنتوس هم الأفضل والأكثر هجوماً، فيما ظل الارتباك مسيطراً على أداء ساسولو. مرت الدقائق المتبقية على نفس الوتيرة دون أي جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بهدف دون رد.

لم ينتظر يوفنتوس كثيراً مع انطلاق الشوط لفرض مزيد من السيطرة بتسجيل الهدف الثاني عبر ديبالا مجدداً، في الدقيقة 49 بعد تمريرة من زميله كوادرادو أودعها بيسراه من داخل المنطقة في المرمى. الرد جاء سريعاً من ساسولو الذي استغل لاعبوه خطأ السويسري ليشتنشتاينر ليسجل بوليتانو هدف فريقه الأول في الدقيقة 52 بعدما أودع الكرة في الشباك الخالية.

وكما هو معتادا، ارتدى باولو ديبالا ثوب المنقذ مجدداً، ونجح في تسجيل الهدف الشخصي الثالث والثالث لفريقه أيضاً عبر ركلة حرة في الدقيقة 63 ليصبح “الهاتريك” الثاني للاعب في الدوري رغم مرور 4 جولات فقط.

سيطر يوفنتوس تماماً على مجريات اللعب بعد الهدف، وظهر للجميع أن الحصول على نقاط المباراة كاملة ليس إلا مسألة وقت بعدما ضرب الإحباط لاعبي ساسولو سريعاً بعد تقليصهم للنتيجة. مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس.

– نابولي 6-0 بينفينتو

اكتسح نابولي، ضيفه بينفينتو بسداسية على ملعب سان باولو، وبفوز نابولي واصل حصوله على العلامة الكاملة ليعتلي صدارة الـ”سيري آ” بفارق الأهداف عن اليوفي. جاءت سداسية الفريق الجنوبي بأقدام آلان مارين لوريرو (ق3) ولورنزو إنسيني (ق15) ودرايس ميرتينز (ق27) وخوسيه كاييخون (ق32) واختتمها ميرتينز (ق65) من ركلة جزاء. من ناحيته ظل بينفينتو في ذيل الجدول بلا أي نقاط بعدما تلقي الهزيمة الرابعة على التوالي.

– كييفو فيرونا 1-1 أتالانتا

تمكن أتالانتا من فرض التعادل على مضيفه كييفو فيرونا بهدف لمثله في الرمق الأخير من مواجهة الفريقين على ملعب مارك أنتونيو بينتجودي. بهذا التعادل رفع أتالانتا رصيده إلى 4 نقاط في المركز 11 بفارق الأهداف عن كييفو فيرونا الـ12. وكان أصحاب الأرض هم من بادروا بالتسجيل (ق52) بهدف حمل توقيع سامويل باستيان، لكن قبل نهاية الوقت الأصلي للمبارة بخمس دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء للضيوف. وبهذه الطريقة انتزع أتالانتا التعادل (ق85) من ركلة الجزاء التي أحرزها إليخاندرو جوميس.

– سبال 0-2 كالياري

وحقق كالياري فوزه الثاني في المسابقة والثاني على التوالي أيضا على حساب مضيفه الصاعد حديثا سبال، بثنائية نظيفة حملت توقيع نيكو باريلا (ق17) وجواو بيديو جلفاو (ق68). بهذا الفوز بات للضيوف 6 نقاط في منتصف الجدول، بينما تجمد سبال عند 4 نقاط في المركز 11 بعدما مني بهزيمته الثانية على التوالي.

– تورينو 2-2 سامبدوريا

وانتهت مواجهة تورينو وسامبدوريا بالتعادل بين الفريقين بهدفين لمثلهما ليحصل كل منهما على نقطة، ويصبح رصيد الأول 8 نقاط في المركز الخامس، والثاني 7 نقاط في المركز السابع، مع العلم بأنه له مباراة مؤجلة مع روما.

– ميلان 2-1 أودينيزي 

من جانبه نجح ميلان على ملعب سان سيرو في الفوز على ضيفه أودينيزي بهدفين لواحد، حيث تكفل نيكولا كالينيتش بتسجيل هدفي الـ”روسونيري” (ق22) و(ق31) بينما جاء هدف الضيوف عبر كيفين لاسانيا (ق28).ب ات لدى الميلان بعد هذا الانتصار 9 نقاط في المركز الرابع بينما ظل أودينيزي عند حاجز الثلاث نقاط في المرتبة الـ13.