استقالة مسؤول تنفيذي بارز من WWE بعد ارتباطه بقضية جانيل جرانت

استقالة مسؤول تنفيذي بارز من WWE بعد ارتباطه بقضية جانيل جرانت

الكاتب Marina Emad Atalla بتاريخ 4 مايو، 2024


قدّم مسؤول تنفيذي بارز استقالته من شركة WWE وهو، براد بلوم. حيث أبلغ الشركة في وقت سابق هذا الأسبوع أنه سيغادر منصبه. وقد أول من صرح بالخبر هو الصحفي، ديف ميلتزر، وتداولت الأخبار بعد ذلك منذ يوم الأربعاء الماضي.

كان المسؤول التنفيذي قد انضم إلى WWE منذ عام 2006، حيث بدأ كنائب تنفيذي أول تحت قيادة فينس مكمان. وصعد في السلم الوظيفي ليصبح نائبًا تنفيذيًا للعمليات، وتم تعيينه كرئيس تنفيذي مشارك في الشركة في العام الماضي بعد اندماجها مع UFC تحت قيادة الشركة الأم إنديفور.

ذكر اسم بلوم في القضية المعروفة بـ “بالاتجار بالجنس”، التي رفعتها موظفة الاتحاد السابقة، جانيل جرانت، ضد فينس مكمان وجون لورينايتس واتحاد WWE. ويُزعم أن بلوم كان من بين الأشخاص الذين ساعدوا في تغطية التحرش الجنسي الذي تعرضت له جرانت في عملها.

يُزعم أيضًا أن بلوم قام بتوظيف جرانت في مواقع مختلفة في الشركة بطلب من مكمان دون أن يطرح عليها الكثير من الأسئلة. وتشير الدعوى إلى أن بلوم حذر أيضًا مكمان من “شائعات تتداول” حول علاقة بين مكمان وجرانت.

حتى الآن، لا توجد تفاصيل محددة تكشف عن سبب استقالة بلوم. ولكن تم تأكيد أن القرار كان قراره، وليس قرارًا تم فرضه عليه من قبل الشركة.