سيرفايفر سيريس 2018|| من اقتنص الفوز في مواجهة الإقصاء التقليدية للرجال بين الرو وسماكداون ؟

سيرفايفر سيريس 2018|| من اقتنص الفوز في مواجهة الإقصاء التقليدية للرجال بين الرو وسماكداون ؟

الكاتب Marina Emad بتاريخ 19 نوفمبر، 2018


انطلقت المواجهة الإقصائية التقليدية بشكل مثير وبخلاف بين الوحش برون سترومان ودرو ماكنتير حول أول المتواجدين في الحلبة، وذلك إلى أن حسم قاد الفريق بارون كوربين الجدل وأبقى على ما كنتير الذي تألق بمساعدة زملائه في الفريق وتمكن من إقصاء أول ممثل لسماكداون في الحلبة النجم العنيف ساموا جو الذي خرج بشكل مفاجئ.

دخل جيف هاردي بعدها إلى الحلبة ممثلا لسماكداون وتعارك مع درو ماكنتير لبعض الوقت قبل أن يحل دولف زيجلر بديلا لشريكه، وهو ما دفع هاردي لإدخال شين مكمان لإنهاء الخلاف الذي نشب بينهما بعد فوز مكمان ببطولة كأس العالم في مهرجان جوهرة التاج، وتعارك النجمين بشكل عنيف وكان زيجلر قريبا من تثبيت خصمه لولا تدخل قادر الفريق ذا ميز في اللحظات الأخيرة.

واشتعلت معركة كبيرة في الحلبة بعد خلاف جديد بين برون سترومان ودرو ماكنتير الذي أدخل نفسه إلى الحلبة وأخرج الوحش الذي كان قد دخلها قبله بلحظات، وتمكن نجوم سماكداون من السيطرة على خصومهم وركزا في الهجوم على الوحش سترومان الذي تعرّض لقفزة قوية ومؤلمة من المبدع شين مكمان الذي قفز من فوق زاوية الحلبة على طاولة المعلقين التي كان الوحش ملقى عليها.

وعادت الأمور للإنتظام في الحلبة التي جمعت ذا ميز وفين بالورالذي تم إقصاؤه من المنافسة على يد ري مستريو الذي عادل الكفتين، وهو الامر الذي أغضب درو ماكنتر الذي قام بالهجوم عليه بشكل عنيف، وتبادل النجوم الدخول إلى الحلبة إلى أن نجح النجم الكبير شين مكمان بمنح فريقه التقدّم بإقصاء دولف زيجلر عقب قفزة رائعة من الزاوية للزاوية.

وكاد شين مكمان أن يكرر قفزته لكنّ الوحش برون سترومان تدخل ودفعه على أرض الحلبة، ونجح العملاق بعدها بإقصاء النجم الكبير جيف هاردي وأعاد الأمور للتعادل بعدد المصارعين، وعزّز سترومان تقدّم فريق بعد أن نجح بإبعاد المخضرم ري مستريو هذه المرّة، وأتبعه بقائد الفريق ذا ميز الذي حاول الهروب من مواجهته دون جدوى. وضع تألق برون سترومان المفوّض شين مكمان في مأزق كبير عندما وجد نفسه مجبرا على مواجهة ثلاثة عمالقة في فريق الرو، لكنّ الوحش لم يجد صعوبة تذكر في إنهاء معاناته بعد أن نجح في تثبته هو الآخر عقب ضربة قاضية، لكنّ سترومان تعرّض لهجوم مباغت من قائد الفريق وخصمه القادم بارون كوربين الذي وجّه له ضربة من الخلف وغادر الحلبة للاحتفا مع لاشلي وماكنتير عند المدخل.